.
.
.
.
اقتصاد مصر

رسالة صادمة من "جي بي غبور" إلى حاجزي السيارات في مصر

طلبت من العملاء التوجه إلى مقر الشركة لاستلام مقدم الحجز بفائدة 18%

نشر في: آخر تحديث:

في تطور غريب، تلقى حاجزو السيارات لدى شركة "جي بي غبور أوتو" المصرية رسالة صادمة، طلبت منهم التوجه إلى مقر الشركة لاستلام مقدم الحجز لعدم قدرة الشركة على توفير السيارات في الوقت الحالي.

ووفق بيان، ذكرت الشركة، أنه تم التواصل من خلال الرسائل النصية لإبلاغهم بالتواجد في الفروع المعلن عنها من أجل استرداد مبالغ الحجوزات، بدلًا من تحويلها للمحكمة.

وقالت الشركة في رسالتها للعملاء: "نظرا لتعثر الشركة في توفير السيارات ماركة "هیونداي توسان وإلنترا CN7"، لعملائها بسبب الأزمة العالمية التي كان لها تأثير على الاقتصاد المحلي وأدت إلى عدم إصدار اعتمادات مستندية من البنوك المحلية لاستيراد السيارات كاملة الصنع منذ عدة شهور وبناء على قرار جهاز حماية المستهلك رقم 4/5 لسنة 2022 بإلزام الشركة برد قيمة الحجز المسدد من العملاء مضافا إليه فوائد بمعدل 18% طبقا لما هو ورد تفصيلا بالقرار سالف البيان".

وأضافت: "تعاونا من الشركة مع عملائها الكرام ستقوم الشركة برد قيمة الحجز المسدد من سيادتكم مضافا إليه العائد المقرر من جهاز حماية المستهلك، وتعد الشركة عملاءها الكرام بإعطائهم الأولوية في المستقبل لحجز واستلام سياراتهم متى يتم العودة لاستيراد السيارات مستقبلًا وفقا للشروط المعمول بها في حينه".

وتابعت الشركة في رسالتها: "وعليه برجاء الحضور إلى مقر الفرع الخاص بكم لاستلام شيك رد قيمة الحجز والعائد المقرر علما بأنه في حالة عدم قيامكم باستلام الشيك الخاص بكم خلال 10 أيام عمل من تاريخ الرسالة، ستقوم الشركة باتخاذ الإجراءات القانونية من عرض المبلغ وإيداعه بخزينة المحكمة التابعة لمحل إقامة سيادتكم".

وتسببت أزمة شح الدولار في تراجع كبير في مبيعات السيارات في السوق المصري، حيث تشير البيانات الصادرة عن مجلس معلومات سوق السيارات "أميك"، إلى توقف المبيعات الإجمالية لسوق السيارات خلال النصف الأول من العام الجاري عند 122.318 وحدة بانخفاض بنسبة 11.56% على أساس سنوي.

وتراجعت مبيعات سيارات الركوب "الملاكي" بشقيه المحلي والمستورد خلال الأشهر الـ6 الأولى من العام الجاري بنسبة 8% مسجلة 92.621 سيارة مقارنة بـ101.046 سيارة خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

كما تراجع أداء قطاع الشاحنات خلال النصف الأول من 2022، حيث انخفضت المبيعات الإجمالية بحسب تقرير "أميك" بنسبة 19% بواقع 20.645 وحدة مقابل 25.459 شاحنة في عام 2021.

وواصل قطاع حافلات نقل الركاب مسلسل التراجع وكان الأكثر تأثرا، إذ انخفضت المبيعات بنسبة 23.3% لتتوقفت عند 9.052 وحدة مقارنة بـ11.806 حافلة خلال الفترة ذاتها من العام الماضي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة