.
.
.
.
بنوك

"كريدي سويس" يفكر في خطة لإحياء "بنك فاسد".. هذه تفاصيلها

"فايننشال تايمز": تتضمن تقسيم أعمال البنك الاستثماري لـ3 شركات

نشر في: آخر تحديث:

تدرس مجموعة "كريدي سويس غروب إيه جي"، خططاً لإحياء "بنكها الاستثماري المتعثر" للاحتفاظ ببعض الأصول المحفوفة بالمخاطر، حيث تسعى إلى التحول في الخسائر وإيقاف مسلسل طويل من الفضائح.

وبموجب المقترحات التي نقلتها "فايننشال تايمز" عن مصادر، يمكن تقسيم البنك الاستثماري إلى ثلاثة أجزاء، الجزء الأول سيتضمن الاستشارات؛ فيما سيتم تجميع الأصول عالية المخاطر في "البنك السيئ" لحين القضاء عليها؛ وستكون بقية الأعمال في وحدة ثالثة مستقلة، وفقاً لما اطلعت عليه "العربية.نت".

وقال بنك "كريدي سويس" في بيان: "قلنا إننا سنقوم بتحديث خطتنا في مراجعة استراتيجيتنا الشاملة عند إعلان أرباح الربع الثالث"، مضيفا: "سيكون من السابق لأوانه التعليق على أي نتائج محتملة قبل ذلك الحين".

يشار إلى أن المصرف السويسري في خضم مراجعة استراتيجية أوسع بعد سلسلة من الخسائر تحت قيادة الرئيس التنفيذي السابق توماس جوتشتاين.

ومن المقرر أن تنتهي تلك المراجعة الشهر المقبل في إعادة هيكلة من المرجح أن تشهد المزيد من التخفيضات في البنك الاستثماري وإلغاء آلاف الوظائف.

ومن بين الأفكار الأخرى، يدرس "كريدي سويس" إحياء اسم العلامة التجارية First Boston، وفقاً لما ذكرته مصادر "فايننشال تايمز".

كما أعلنت عن خطة لجذب المستثمرين إلى مجموعة منتجات التوريق التابعة للبنك SPG.

وكانت شركات مثل "أبولو غلوبال مانجمنت"، و"بي إن بي باريبا"، من بين المستثمرين الذين أبدوا اهتماماً بالاستحواذ على جزء على الأقل من أعمال SPG، حسبما نقلت "بلومبرغ" عن مصادر الأسبوع الماضي.

وستتخذ الشركة صفقات لبيع الأعمال بالكامل، في حين أن المستثمرين المحتملين قد يتقدمون للحصول على محافظ أو فئات مخاطر محددة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة