عملات مشفرة

"بينانس" تتعرض لأكبر سرقة في سوق التشفير منذ مطلع 2022

متسللون سرقوا مليوني عملة مشفرة من "بي إن بي"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

تعرضت منصة "بينانس" المرتبطة بتقنية "بلوك تشين"، لسرقة تشفير بقيمة 570 مليون دولار. وتعتبر "بينانس"، التي تصف نفسها بأنها أكبر بورصة تشفير من حيث حجم التداول، أحدث شركة تتأثر بسرقة كبيرة هذا العام.

وقال متحدث باسم الشركة، إن المنصة علقت نشاطها بسبب نشاط غير منتظم. وأوضح، وفق بيان أن المتسللين سرقوا مليوني عملة مشفرة من "بي إن بي" التي أصدرتها "بينانس" بقيمة 570 مليون دولار في ذلك الوقت.

وغرد الرئيس التنفيذي في البداية، مشيرا إلى أنه تمت سرقة ما يقدر بنحو 100 مليون دولار من العملات المشفرة. لكنه عاد ليغرد مخاطباً المستثمرين: ""أموالك آمنة.. نعتذر عن الإزعاج."

وقالت الشركة إن ما قيمته 100 مليون دولار من الرموز المميزة لا تزال "غير مستردة" وتم نقلها من السلسلة بواسطة المخترق. فيما تم تجميد الأموال المتبقية في سلسلة عملة "بي إن بي"، وفق ما ذكرته شبكة "CNN".

ومن أجل تنفيذ السرقة، استهدف المتسللون ما يسمى بـ"الجسر المتقاطع". والجسور التي أصبحت أهدافًا للقراصنة بشكل متزايد في الأشهر الأخيرة، هي البنية التحتية التي تسمح للمستخدمين بتبادل الأصول المشفرة بين سلاسل الكتل المختلفة.

وعادة ما تحتفظ خدمات الجسر باحتياطيات كبيرة من العملات المعدنية المختلفة. وتجذب احتياطيات العملات هذه انتباه المتسللين وتحول جسور "بلوك تشين" إلى أهداف رئيسية للسرقة.

ومنذ أغسطس الماضي، تمت سرقة بما قيمته 1.83 مليار دولار عبر الجسور، منها 1.21 مليار دولار خلال العام الحالي. وتتضمن بعض أكبر السرقات هذا العام سرقة 190 مليون دولار من "نوماد" مزود جسر العملات المشفرة في أغسطس، وخسارة شركة "هارموني" ومقرها كاليفورنيا بمبلغ 100 مليون دولار في أواخر يونيو، وجسر "رونين" بقيمة 625 مليون دولار في مارس.

وأدى هذا الهجوم الأخير إلى وضع "بي إن بي" في وضع عدم الاتصال لمدة 9 ساعات تقريبًا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.