خاص

يوم فاصل في الأسواق المالية.. كيف ستغير بيانات التضخم "المسار"؟

هناك تخوف من استمرار الفيدرالي في رفع أسعار الفائدة في الاجتماعين القادمين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال محلل أسواق مالية حمد العليان، إن هناك تخوفا من المستثمرين وترقبا لما سيحدث في الاقتصادات العالمية خلال الفترة المقبلة، مشيرا إلى انتظار بيانات التضخم الأميركي التي سيتم الكشف عنها غدا.

وأضاف العليان في مقابلة مع "العربية"، أن بيانات التضخم ستحدد ما إذا كان سيتم انتشال الأسواق من الاتجاه الهابط، إلى الصاعد.

وأشار إلى التقلبات في الأسواق خلال الأسبوعين الماضيين، وكل هذه التقلبات تنتظر بيانات إيجابية تغير مسار السوق، مضيفا أنه في حال ظهور بيانات سلبية يمكن أن يكون إشارة حقيقية لدخول الاقتصادات العالمية في مرحلة الركود.

وبين العليان أنه في حال تضرر الاقتصاد الأميركي سيكون هناك تبعات لبقية دول العالم.

وقال العليان إن العوامل التي ستحدد مسار أداء السوق السعودية وتماسكها، تتضمن الإعلان عن نتائج الشركات المدرجة عن الربع الثالث، وحركة أسعار النفط التي تشهد استقرارا حاليا.

وكشف أن هناك تخوفا من استمرار الفيدرالي في رفع أسعار الفائدة في الاجتماعين القادمين، وبالتالي سيزيد الضغط على الشركات التي تعتمد على الاقتراض، وقد نرى تعثرات في هذه الشركات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.