خاص

رئيس "تداول" للعربية: نترقب 18 إدراجاً جديداً في السعودية حتى نهاية 2022

قال إنه يتم العمل على تطوير سوق المشتقات لإتاحة عقود الخيارات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قال الرئيس التنفيذي لـ"شركة تداول السعودية"، محمد الرميح، إن تأسيس شركة سوق الكربون الطوعي الإقليمية، بملكية 80% لصندوق الاستثمارات العامة، و20% لمجموعة تداول السعودية القابضة، سيمكن السوق والمستثمرين من المشاركة في الحياد الصفري عبر وثائق الكربون.

وأضاف الرميح في مقابلة مع قناة "العربية"، على هامش فعاليات مبادرة مستقبل الاستثمار التي تعقد في الرياض، أن السوق السعودية شهدت أمس، الإدراج رقم 39 منذ مطلع العام، مشيرا إلى وجود 18 موافقة من قبل هيئة السوق المالية على طلبات إدراج حتى نهاية 2022.

وأوضح أن هذا الرقم يفوق عدد الإدراجات خلال العام الماضي والذي شهد 21 إدراجا، وكذلك ما شهده عام 2020، حيث شهدت السوق في حينه نحو 8 اكتتابات فقط.

وأشار الرميح إلى تنوع الإدراجات، وقال "يوجد زخم وتنوع في الشركات التي تم إدراجها، ما بين تقنية المعلومات والتجزئة والتطوير العقاري، وهذا يعطي تنوعا للمستثمرين، ومن بين أحد الأشياء المميزة هذا العام كانت الموافقة على طرح صكوك للشركات طرحا عاما، وهذا لم يحدث منذ فترة".

وتابع: "نسعى لتطوير سوق المشتقات حيث نعمل على إتاحة عقود الخيارات، وهي أحد أكثر المنتجات التي يترقبها المستثمرون، كما أن التطوير يشمل أسواق الدين، حيث تم تحديث الإدراج المباشر للصكوك".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة