تسلا

تسلا تغلق صالة العرض الرئيسية في بكين.. أهم أسواقها بعد الولايات المتحدة

السيارات الكهربائية تستحوذ على ربع مبيعات المركبات الجديدة بالصين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أغلقت شركة تسلا، صالة عرضها الرئيسية في بكين، الشهر الماضي، وفقاً لما نقلته "بلومبرغ" عن مصدر مطلع على الأمر، واطلعت عليه "العربية.نت".

وتمتلك شركة صناعة السيارات الكهربائية الأميركية، عدداً من صالات العرض في العاصمة الصينية، فيما كانت صالة العرض التي تم إغلاقها ضمن مركز تسوق يسمى باركفيو غرين.

وتبيع تسلا سياراتها إلى حد كبير عبر نموذج البيع المباشر عبر الإنترنت وليس من خلال الوكلاء أو صالات العرض الخاصة بها.

كما تعد الصين أهم أسواقها بعد الولايات المتحدة، حيث سلمت رقماً قياسياً بلغ 83135 سيارة خلال سبتمبر الماضي بعد رفع الطاقة الإنتاجية في مصنعها بشنغهاي.

بينما تقود تسلا الطريق لشركات صناعة السيارات الأجنبية في سوق السيارات الكهربائية في الصين، بدأت شركات صناعة السيارات الدولية الأخرى في المطاردة وتقديم مجموعة منتجات أوسع.

إذ باعت شركة فولكس فاغن الألمانية لصناعة السيارات 16383 سيارة تعمل بالطاقة الجديدة خلال سبتمبر في إطار مشروعين محليين مشتركين.

وهناك أيضاً منافسة متزايدة من شركات صناعة السيارات الصينية، مثل شركة BYD المدعومة من الملياردير وارن بافيت، والتي حققت الرقم القياسي السابع على التوالي للمبيعات الشهرية للسيارات الكهربائية والهجينة في سبتمبر، حيث باعت ما يزيد قليلاً على 200 ألف سيارة للمرة الأولى.

ومن المتوقع أن تصل مبيعات السيارات الكهربائية في الصين إلى مستوى قياسي يبلغ 6 ملايين سيارة هذا العام مع زيادة الطلب على السيارات الأنظف، حسبما أفادت جمعية سيارات الركاب الصينية في أغسطس.

يشار إلى أن حوالي واحدة من كل 4 سيارات جديدة تُباع في الصين حاليا، هي سيارة كهربائية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.