خاص

"ثري واي" للعربية: فرص حدوث تعويم جديد للجنيه تدعم جاذبية الأسهم المصرية

وسط حالة ترقب لاجتماع البنك المركزي المصري المقبل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قالت رئيس شركة ثري واي لتداول الأوراق المالية رانيا يعقوب، في مقابلة مع "العربية"، إن الشركات المصرية أصبحت أكثر جاذبية للمستثمرين بعد قرار تعويم الجنيه المصري وفرص حدوث تعويم جديد، وهو ما دعم حركة الأسهم صعوداً.

وأضافت، هناك حالة من الترقب في أوساط المستثمرين لاجتماع البنك المركزي المصري المقبل، ومن المتوقع أن نشهد تخفيضا جديدا لقيمة الجنيه ورفعا لأسعار الفائدة والاتجاه لطرح شهادات ادخار بعائد أعلى من الـ18% أو مدها لمدة عام إضافي.

وأوضحت أن معدلات التضخم المتسارعة بصورة كبيرة تؤثر على رؤية المستثمرين، وتدفعهم للبحث عن أصول تحفظ قيمة أموالهم وتعكس معدلات التضخم، وهو ما يزيد من فرص ضخ مزيد من السيولة في السوق المصرية مرة أخرى.

وأشارت إلى أن الأوعية الادخارية في البنوك لن تكون الجاذب الأمثل للسيولة حتى مع رفع الفائدة أو مد شهادات الـ18% لعام جديد.

وتابعت: "توقعات الأجانب تميل إلى حدوث تخفيض جديد للعملة المحلية، وهناك إعادة تقييم لمحافظهم حيث شهدنا الشهر الماضي عمليات شراء حذرة على بعض الأسهم بالمؤشر الرئيسي من قبل المؤسسات الأجنبية".

وكشفت أن الأسبوع الماضي شهدنا أيضا عمليات جنى أرباح جزئية في إطار تدوير السيولة بين أسهم الشركات التي حققت مكاسب قوية خلال الفترة الماضية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة