الجنيه المصري

سعر الدولار في مصر يخترق 27 جنيها في أول يوم بعد التخفيض

في إطار مساعي البنك المركزي لضبط أسواق الصرف

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

واصل الجنيه المصري تراجعه أمام الدولار في البنوك، اليوم الخميس، عقب سماح البنك المركزي للجنيه بالتراجع إلى مستويات اقتربت من 26.5 مقابل الدولار، أمس الأربعاء.

واستمر في التراجع بالتعاملات المسائية في البنوك، وتجاوز سعر الدولار 27 جنيها في عدة بنوك، فيما توقفت السوق الموازية أو السوداء بشكل كامل عن العمل.

وسجل الدولار أعلى سعر في بنك المشرق عند 27.25 جنيه للبيع، و27.15 جنيه للشراء، وبلغ 27.2 جنيه للبيع في عدة بنوك منها الإمارات دبي الوطني والأهلي المتحد.

سعر الدولار في مصر يسجل ارتفاعات جديدة مقابل الجنيه.. وصل لهذه المستويات

وأمس، سمح البنك المركزي المصري مجددا للجنيه بالانخفاض أمام الدولار، ليسجل سعر صرف الدولار ثالث زيادة كبيرة مقابل الجنيه المصري في أقل من عام.

كما طرح بنكا الأهلي ومصر، وهما أكبر بنكين حكوميين في مصر، شهادة ادخار جديدة بفائدة 25% لمدة عام، وهي الأعلى على مستوى القطاع المصرفي المصري، وفقا لبيانات صحافية حصل موقع "العربية.نت" على نسخة منها.

وأعلنت مصر، استهداف معدلات التضخم المرتفعة، خلال العام الجديد، كما خفضت سعر الجنيه مقابل الدولار خلال 2022، بعدما اتفقت مع صندوق النقد الدولي، خلال الشهر الماضي، على قرض بقيمة 3 مليار دولار.

وعلى خلفية الأسعار الجديدة لصرف الدولار في البنوك المصرية، توقفت السوداء عن العمل حتى تعاملات متأخرة من أمس الأربعاء، مع عدم وجود تنفيذ فعلي في السوق واستمرار زيادة المعروض للبيع من الدولار.وفي تعاملات صباح الخميس، سجل أعلى سعر لصرف الدولار في بنوكين هما البنك المصري لتنمية الصادرات والبنك الأهلي الكويتي عند مستوى 26.9 جنيه للشراء، و26.95 جنيهاً للبيع.

ولدى البنك المركزي المصري، استقر سعر صرف الورقة الأميركية الخضراء عند مستوى 26.36 جنيهاً للشراء، مقابل 26.49 جنيهاً للبيع.

وتداول الدولار في 3 بنوك بينها أكبر البنوك الحكومية وهم البنك الأهلي المصري وبنك مصر، عند مستوى 26.8 جنيهاً للشراء، مقابل 26.85 جنيهاً للبيع.

اقرأ المزيد: كيف تحولت مضاربات الدولار إلى خسائر حادة في مصر؟

وبالتوازي مع الزيادة الجديدة بسعر صرف الدولار مقابل الجنيه المصري، أعلن البنك الأهلي المصري وبنك مصر، عن طرح شهادات ادخار بعائد قياسي قدره 25%.

وتهدف الشهادات ذات العائد المرتفع إلى إقناع أصحاب الودائع بالعملات الأجنبية داخل النظام المصرفي بتحويلها إلى العملة المحلية، وأيضا جذب الودائع من حائزي العملة الأجنبية خارج النظام المصرفي، وأيضاً خفض التضخم من خلال سحب السيولة من السوق.

ومنذ شهر مارس من العام الماضي، ومع الزيادات التي أقرتها البنوك في أسعار صرف الدولار، فقد ارتفع سعر صرف الدولار في السوق الرسمية بنسبة 68.5% رابحاً نحو 10.8 جنيهات، وذلك بعدما قفز سعر صرف الدولار من مستوى 15.75 جنيها إلى مستوى 26.55 جنيه في الوقت الحالي.

في السوق الموازية، وبسبب المضاربات العنيفة كان سعر صرف الدولار قد بلغ مستوى 38 جنيهاً ولكن بمجرد إعلان المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي موافقته على الحزمة التمويلية الخاصة بمصر، وقيام البنك المركزي المصري بالإفراج عن بضائع قيمتها تتجاوز 6 مليارات دولار خلال 3 أسابيع من شهر ديسمبر الماضي، فقد هوى سعر صرف الدولار في السوق الموازية إلى مستويات تتراوح ما بين 28 و 31 جنيها في الوقت الحالي، مع غياب التنفيذ الفعلي وسيطرة حالة من الترقب على التعاملات، وتوقف عدد كبير من المضاربين وكبار التجار عن العمل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.