الجنيه المصري

"المركزي" المصري يرفع سعر الدولار لمستوى جديد.. وتصريحات مهمة للسيسي

أكد أن الاقتصاد لا يمكن أن ينطلق وينمو بدون بنية أساسية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

على الرغم من حالة الهدوء والاستقرار التي تشهدها سوق الصرف في مصر، لكن البنك المركزي المصري، أعلن زيادة جديدة في سعر صرف الدولار مقابل الجنيه.

ووفق البيانات، فقد ارتفع سعر صرف الورقة الأميركية الخضراء داخل البنك المركزي المصري، إلى مستوى 29.83 جنيهاً للشراء، مقارنة بنحو 29.92 جنيهاً للبيع.

اقرأ المزيد: خبيرة للعربية: خطوات روسيا تخفف ضغوطا بـ5 مليارات دولار في مصر

وجاء أعلى سعر لصرف الدولار لدى بنك الاستثمار العربي، عند مستوى 29.87 جنيهاً للشراء، و 29.92 جنيهاً للبيع. وفي 20 بنك بقيادة البنك التجاري الدولي مصر، والمشرق، سجل سعر صرف الدولار مستوى 29.82 جنيهاً للشراء، مقارنة بنحو 29.92 جنيهاً للبيع.

وكان أقل سعر لصرف الدولار في 4 بنوك بقيادة البنك الأهلي المصري وبنك مصر عند مستوى 29.72 جنيهاً للشراء، مقارنة بنحو 29.82 جنيهاً للبيع.

وفي تصريحات بمناسبة عيد الشرطة الـ 71، قال الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، إن أكبر اقتصاديات العالم وأكثرها تقدمًا تعاني من جراء الأزمة الاقتصادية العالمية، وتطورات المشهد الدولي حملت العالم بأثره أحداث غاية في التعقيد بدأت من كورونا وحتى الأزمة الروسية الأوكرانية، وهي أحداث لم تقع منذ عقود، وانعكست بشكل سلبي على دول العالم.

وأضاف أن هناك دولة كبيرة معرضة لعدم سداد ديونها بحسب صندوق النقد الدولي مؤكدا مصر تسير في طريقها وستعبر هذه المرحلة
وتابع: "إننا في مصر شغلنا هو تخفيف آثار ما يحدث على الداخل، وتحمل الحكومة الجزء الأكبر وعدم تحميلها للمواطنين، وعلى الرغم مما سبق فأنا أعلم أن آثار الأزمة خاصة على محدودي الدخل، وأهالينا في المناطق الأكثر احتياجًا".

وأشار الرئيس السيسي، إلى أن الشعب المصري نجح في الحفاظ على دولته ومكتسباته التاريخية في مواجهة الأحداث غير المسبوقة التي شهدتها البلاد من تقلبات سياسية واقتصادية وأمنية متجهين نحو تأسيس الجمهورية الجديدة.

وقال إن القدر شاء ألا يكون يوم 25 يناير عيدًا للشرطة فقط وإنما ليكون أيضًا عنوانًا لروح التحدي ورمزًا لقدرة الشعب المصري الذي وقف في مواجهة المحتل الغاصب، ورمزًا لقدرة المصريين على مواجهة التحديات والمستحيل حتى اليوم لتزودنا بمدد لا ينقطع من التحدي والصمود في الأحدث غير المسبوقة التي شهدتها البلاد.

وشدد الرئيس المصري، على أن الاقتصاد لا يمكن أن ينطلق وينمو بدون بنية أساسية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة