هجمات سيبرانية

"FBI": قراصنة كوريون استولوا على عملات مشفرة بقيمة 100 مليون دولار

تمت سرقتها في يونيو الماضي.. والقراصنة حاولوا غسيل الأموال في يناير بهذه الطريقة!

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قال مكتب التحقيقات الفيدرالي "FBI"، إن إحدى جماعات القرصنة المرتبطة بكوريا الشمالية كانت وراء سرقة بما قيمته 100 مليون دولار من خلال اختراق أحد منتجات التشفير العام الماضي.

وأضاف في بيان أنه "قادر على تأكيد" أن مجموعتي "Lazarus Group" و"APT38"، وهما مجموعتا قرصنة مرتبطتان بـ"بيونغ يانغ"، مسؤولتان عن الهجوم على ما يسمى "جسر Horizon" في عام 2022، وفقاً لما ذكرته شبكة "CNBC"، واطلعت عليه "العربية.نت".

ويتم استخدام هوريزون "Horizon" من قبل المتداولين في الأصول الرقمية كجسر لمبادلة العملات المشفرة بين شبكات blockchain المختلفة.

وقال مكتب التحقيقات الفيدرالي أيضاً إن الجهات الفاعلة الإلكترونية في كوريا الشمالية استخدمت هذا الشهر نظام Railgun لغسل ما يزيد عن 60 مليون دولار من عملات إيثر المسروقة خلال عملية القرصنة في يونيو 2022. ويعد Railgun نظام مصمم للمساعدة في الحفاظ على سرية هوية الأشخاص الذين يقومون بنقل العملة المشفرة.

وأوضح مكتب التحقيقات الفيدرالي بأن جزءاً من عملات "إيثر" المسروقة تم إرساله إلى العديد من مزودي خدمات الأصول الافتراضية وتحويلها إلى عملة بيتكوين.

وفي وقت الاختراق، قالت شركة تحليلات شبكة سلاسل الكتل، "Elliptic" إن هناك "مؤشرات قوية" على أن "Lazarus" كانت وراء الهجوم. وعلى الفور تقريباً، كان المتسللون يحاولون نقل الأموال من خلال وسائل لإخفاء هويتهم.

ويواصل مكتب التحقيقات الفيدرالي جهوده لتحديد وتعطيل سرقة كوريا الشمالية وغسيل العملة المشفرة، والتي تستخدم لدعم برامج الصواريخ الباليستية وأسلحة الدمار الشامل لكوريا، وفقاً للبيان.

في العام الماضي، ألقت وزارة الخزانة الأميركية باللوم على "Lazarus" في سرقة 600 مليون دولار على شبكة Ronin Network، وهي ما يسمى بـ "السلسلة الجانبية" للعبة التشفير الشهيرة "Axie Infinity".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة