ثروات

إمبراطورية أغنى رجل في آسيا تخسر 10.8 مليار دولار في يوم.. والمجموعة ترد

تزامن مع طرح إحدى الشركات التابعة وسط تقارير تشير لاهتمام صناديق خليجية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

تراجعت القيمة السوقية لأسهم الشركات المدرجة المرتبطة بمجموعة "أداني غروب" الهندية اليوم بقيمة 10.8 مليار دولار.

يأتي ذلك إثر إصدار شركة الأبحاث "Hindenburg Research"، تقريرا يستهدف الشركات التي يسيطر عليها رجل الأعمال الملياردير غواتام أداني، بعد أن اتخذت "Hindenburg" مراكز بيع على المكشوف على أسهم الشركات التابعة للمجموعة

وأشار تقرير شركة "Hindenburg" المختصة بأبحاث الاستثمار، إلى مجموعة من المشاكل، منها الديون المرتفعة للمجموعة، إضافة إلى أن الشركات المرتبطة بها مقيّمة بأعلى من قيمتها الحقيقية بنحو 85%.

كما اتهمت مذكرة لشركة "هندنبرغ ريسيرش"، اليوم الأربعاء، مجموعة أداني بالاستخدام المكثف غير الملائم للكيانات المنشأة في ملاذات ضريبية في الخارج، معبرة عن قلقها بشأن مستويات الديون المرتفعة.

وتراجعت الأسهم في 7 شركات مدرجة في مجموعة Adani Group بأكثر من 5% في المتوسط. وأدت هذه الانخفاضات إلى ارتفاع إجمالي الخسارة في القيمة السوقية لأسهم مجموعة أداني إلى حوالي 875 مليار روبية (10.8 مليار دولار).

وتتوسع أعمال "أداني" بسرعة، إذ بدأ الملياردير العصامي كتاجر سلع في الثمانينيات قبل أن يبني في نهاية المطاف أكبر مجموعة بنية تحتية خاصة في الهند مع حوالي 10 موانئ و8 مطارات. ولدى المجموعة العديد من الشركات التابعة التي تغطي قطاعات بما في ذلك البيانات والدفاع، وفقاً لما ذكرته صحيفة "فايننشال تايمز"، واطلعت عليه "العربية.نت".

يأتي التقرير في الوقت الذي يمضي فيه "غواتام أداني" - الذي تبلغ ثروته الصافية حوالي 118 مليار دولار باعتباره أغنى شخص في آسيا، وفقاً لمؤشر "بلومبرغ للمليارديرات" - قدماً بجمع الأموال لتغذية التوسع السريع في منشآته الصناعية القائمة والوقود الأحفوري وكذلك أعمال الطاقة الخضراء.

وفي التقرير، تزعم "هيندنبورغ" أن "Adani Group" انخرطت في التلاعب في أسعار الأسهم والاحتيال المحاسبي على مدار عقود، وقدم تقريرها قائمة من 88 سؤالاً تتعلق بتلك الادعاءات وكتبت في الختام "نأمل أن تسعد مجموعة أداني بالإجابة عليها".

كما أثار المحللون مخاوف بشأن النمو المدفوع بالديون لمجموعة Adani، مشيرين إلى أن إجمالي ديون المجموعة التي تبلغ حوالي 2 تريليون روبية (حوالي 24 مليار دولار) تعادل ما يقرب من 7 أضعاف الأرباح المعدلة مسبقاً.

من جانبه، اعتبر المدير المالي لمجموعة أداني تقرير "Hindenburg"، "لا أساس له من الصحة ويفتقر للمصداقية". وتزامن هذا التقرير، مع فتح باب الاكتتاب في أسهم "Adani Enterprises" والتي تشير مصادر إلى اهتمام مستثمرين في الإمارات بالاستثمار فيها من بينهم شركة العالمية القابضة، وجهاز أبوظبي للاستثمار "ADIA".

تعهدت مجموعة أداني، التي تستمد الكثير من إيراداتها من التعدين وحرق الفحم، بأن تصبح واحدة من أكبر شركات الطاقة الخضراء في العالم من خلال استثمار 70 مليار دولار بحلول عام 2030 في كل شيء من الهيدروجين الأخضر إلى تصنيع الألواح الشمسية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة