وول ستريت

أكبر بنك أميركي يحذر المستثمرين من الاندفاع وراء الأسهم.. "وصلنا للذروة"!

ميسلا ماتيكا: الإيجابيات لم تنته ولكن الأسهم سبق وسعرتها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

دعا بنك "جي بي مورغان"، المستثمرين لعدم الاعتقاد في أن الصعود الحالي لسوق الأسهم مستدام، خاصة مع البداية الجيدة للسوق في مطلع العام.

وكتب عملاق وول ستريت في مذكرة للعملاء: "ارتفاع الأسهم الذي بدأ في أكتوبر الماضي، والذي كنا نأمل أن يكون مدفوعاً بذروة عوائد السندات / مؤشر أسعار المستهلكين، وإعادة فتح الصين، وانخفاض أسعار الغاز الأوروبية، من غير المرجح تأكيده سريعاً، وفقاً للصورة الكلية".

وقال الخبير الاستراتيجي في بنك جي بي مورغان، ميسلاف ماتيكا: "من المحتمل أن يمثل الربع الأول من رأينا أعلى نقطة في السوق".

وأوصى ماتيكا المستثمرين بخفض تعرضهم للأسهم - التي وصفها بالمبالغ في تقييمها - والتركيز على المزيد من القطاعات الدفاعية في السوق. وحذر الخبير الاستراتيجي بشكل ملحوظ من أداء أسهم التكنولوجيا وسط صعودها الكبير هذا العام.

وأضاف ماتيكا: "الإيجابيات الكبيرة لم تنته بعد، ولكن من الواضح أنها لم تعد جديدة حالياً، وتم تسعيرها في الأسهم".

لقد فاجأ الارتفاع القوي عبر المؤشرات الرئيسية حتى الآن هذا العام العديد من مراقبي السوق، لا سيما بالنظر إلى أن مجلس الاحتياطي الفيدرالي متحمس لرفع أسعار الفائدة مرة أخرى حيث يواصل محاولته مكافحة التضخم المزعج.

وخرج العديد من أعضاء مجلس الاحتياطي الفيدرالي، بما في ذلك رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في "أتلانتا"، رافائيل بوستيك، ورئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في "مينيابوليس"، نيل كاشكاري، منذ الاجتماع الأخير لمجلس الاحتياطي الفيدرالي مع تحذيرات بأن معدلات الفائدة قد يتم توجيهها إلى أعلى مما يتوقعه المستثمرون حالياً.

وفي هذه الأثناء، تمر الشركات الأميركية، بموسم أرباح مخيب للآمال لا يبرر تقدم السوق في عام 2023.

وسجلت الشركات التي تحمل أسماء مألوفة كبيرة مثل "أبل"، و"ميتا"، و"سناب"، و"مايكروسوفت"، و"ستاربكس"، أرباحاً ضعيفة في الربع الأخير من العام مع تقديم تعليقات حذرة للمستقبل.

كما صرح المدير المالي لشركة "PepsiCo"، هيو جونستون، الأسبوع الماضي أنه لن يتفاجأ إذا كان هناك ركود معتدل في الولايات المتحدة هذا العام، وفقاً لما ذكره لـ "Yahoo Finance"، واطلعت عليه "العربية.نت".

ويعتقد ماتيكا، في النهاية أن السوق بحاجة إلى فحص للواقع.

وكتب الخبير الاستراتيجي: "يبدو أن السوق يراهن على أن الدورة الجديدة قد بدأت، لكن لم يكن هناك إعادة ضبط في المتغيرات الرئيسية، والأرباح، وسوق العمل، والنفقات الرأسمالية وغيرها"، مضيفاً: "لا نعتقد أن الشركات ستكون قادرة على الحفاظ على الهوامش عند المستويات الحالية".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.