ثروات

اتفاق سري بالمليارات.. هكذا تقاعد مؤسس أكبر شركة إدارة صناديق تحوط في العالم!

اعتبر التنازل عن حقوق التصويت "براءة اختراع"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

سيتلقى المستثمر الملياردير ومؤسس أكبر شركة لإدارة صناديق التحوط في العالم، راي داليو، مدفوعات أسهم بمليارات الدولارات كجزء من حزمة التقاعد الخاصة به من الشركة ضمن اتفاق مع كبار المسؤولين تم التوصل إليه العام الماضي، وفقاً لتقرير نشرته صحيفة "نيويورك تايمز"، واطلعت عليه "العربية.نت".

وأفاد التقرير، والذي حمل انتقادات واسعة لـ "داليو" بسبب تضارب أقواله مع أفعاله، إذ أشارت الصحيفة، إلى أن "بريدجووتر" رتبت سراً لسداد مدفوعات بالأسهم العادية لمؤسسها والتي يطلق عليها اسم "أسهم راي" بشكل غير رسمي كجزء من صفقة الخروج الخاصة به، مضيفةً بذلك مليارات الدولارات إلى صافي ثروة "داليو" الحالية البالغة 19 مليار دولار.

مادة اعلانية

ونقلت الصحيفة عن مصادر رفضت الكشف عن نفسها خوفاً من إثارة غضب "داليو"، قولها إن المفاوضات استغرقت 6 أشهر لتسوية المبلغ الذي كان صندوق التحوط على استعداد لدفعه لـ "داليو" مقابل الابتعاد عن إدارة الشركة. وذكر التقرير نقلا عن 6 موظفين حاليين وسابقين في بريدجووتر أن المناقشات كانت محتدمة حيث اعتبر "داليو" شركته "براءة اختراع" في ذاتها، وبالتالي أراد الحصول على تعويض عنها.

وتدير "بريدجووتر"، صناديق بقيمة 150 مليار دولار، وبموجب الاتفاق فقد تخلى "داليو" عن دوره كمسؤول الاستثمار المشارك وحقوق التصويت، وسلم الشركة إلى "نير بار ديا" - وهو رائد سابق في الجيش الإسرائيلي، انضم للشركة في 2015، وترقى سريعاً في المناصب - بالإضافة إلى مارك تي بيرتوليني كرئيسين تنفيذيين مشاركين، لكنه استمر مكانه في مجلس إدارة الشركة.

وفيما يُعرف كل من "داليو"، و"بريدجووتر" بممارسة "الشفافية الراديكالية" لذلك غالباً ما تتم مناقشة الشؤون التجارية بشكل علني وشفاف، لكن لم يكشف المؤسس ولا شركته عن التفاصيل المالية لخروجه.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.