عمل

دراسة: هذه العمالة الرقمية الماهرة تكسب 65% أكثر من أقرانهم

الدراسة التي أجرتها "أمازون" و"غالوب" تكشف تأثيراً واضحاً لنوعية العمالة على أرباح الشركات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

يكسب العمال في منطقة آسيا والمحيط الهادئ الذين لديهم مهارات رقمية متقدمة ما يصل إلى 65% أكثر من أولئك الذين لا يستخدمون المهارات الرقمية في العمل، وفقاً لتقرير جديد صادر عن شركة الاستشارات في "Gallup" و"Amazon Web Services".

وتقارن الدراسة بين العمال الذين لديهم نفس الخلفية التعليمية وسنوات الخبرة العملية.

وتشير المهارات الرقمية المتقدمة إلى المهارات في المجالات المعقدة مثل تطوير البرامج أو التطبيقات والذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي. ويعتبر مهندسو الحوسبة السحابية ومطورو البرمجيات عمالا رقميين متقدمين، وفقاً لما ذكرته شبكة "CNBC"، واطلعت عليه "العربية.نت".

ويضيف هؤلاء العمال ما يقرب من 4.7 تريليون دولار إلى الناتج المحلي الإجمالي السنوي للمنطقة، وفقاً لتقرير المهارات الرقمية لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ 2023.

وقال التقرير: "المنظمات في منطقة آسيا والمحيط الهادي التي توظف عاملين رقميين متقدمين - مثل مطوري البرامج أو المهندسين في الحوسبة السحابية - تبلغ عن عائدات 2021 السنوية أعلى بنسبة 150% من المنظمات التي توظف عاملين لديهم مهارات رقمية أساسية فقط، و286% أعلى من تلك التي توظف عمالا رقميين متوسطين".

شارك في الاستطلاع أكثر من 30 ألف موظف، و9 آلاف صاحب عمل من 19 دولة. وجاء المشاركون من دول من بينها أستراليا والهند وإندونيسيا واليابان وماليزيا ونيوزيلندا وسنغافورة وكوريا الجنوبية وتايلاند.

رواتب أعلى

وكشفت النتائج أن العمال الرقميين ذوي المهارات العالية يحصلون في المتوسط على أجور أعلى بنسبة 58% من نظرائهم الذين لا يستخدمون المهارات الرقمية على الإطلاق.

وحتى العمال الذين يستخدمون المهارات الرقمية الأساسية مثل البريد الإلكتروني أو معالجة الكلمات يكسبون 39% أكثر من أولئك الذين لا يستخدمون أي مهارة رقمية في العمل.

وهذا أكثر وضوحاً في سنغافورة وإندونيسيا، حيث يحصل الموظفون الذين يستخدمون أي مستوى من المهارات الرقمية على أجور أعلى بنسبة 97% و93% على التوالي، مقارنة بأقرانهم غير الرقميين، وفقاً للتقرير.

وتقدر "Gallup" أن 72% من العاملين في منطقة آسيا والمحيط الهادئ لا يستخدمون الكمبيوتر في العمل، وما يصل إلى 83% من القوى العاملة في الهند غير رقمية. بالنسبة لـ 28% الذين يستخدمون الكمبيوتر بالفعل، يستخدم 8% فقط المهارات الرقمية المتقدمة بينما يستخدم 14% المهارات الرقمية الأساسية.

وقال ما يقرب من نصف العاملين الرقميين الذين شملهم الاستطلاع، إن الأجور الأعلى تحفزهم على البحث عن تدريب إضافي على المهارات الرقمية. من المرجح أن يكون العمال الرقميون المتقدمون في إندونيسيا راضين للغاية عن وظائفهم مقارنة بالعاملين الرقميين الأساسيين.

من ناحية أخرى، فإن الرضا الوظيفي للعمال الرقميين الأساسيين والرقميين المتقدمين يكاد يكون على قدم المساواة في البلدان ذات الدخل المرتفع مثل أستراليا واليابان.

تحدٍّ لتوظيف حاملي الشهادات

وكشف التقرير كذلك أن 72% من أرباب العمل في منطقة آسيا والمحيط الهادئ يجدون صعوبة في توظيف عمال مهرة رقمياً. ويرجع ذلك جزئياً إلى متطلبات درجة البكالوريوس الصارمة لوظائف شاغرة.

بينما يمتلك ما يقرب من ثلثي العاملين الرقميين الأكثر تقدماً، أو 63% منهم شهادات رقمية، إلا أنهم ليسوا حاصلين على درجة البكالوريوس. هذا يجعلهم غير مؤهلين للتقدم للوظائف، على الرغم من امتلاكهم المهارات المطلوبة.

وقالت "AWS" و"Gallup" إن العاملين الرقميين في منطقة آسيا والمحيط الهادئ من المرجح أن يكونوا حاصلين على شهادات رقمية بمقدار الضعف تقريباً مقارنة بالدرجات العلمية.

وتدرك العديد من الشركات في المنطقة أنها تقوم بتضييق نطاق التوظيف بسبب متطلبات الدرجة الصارمة، وتحاول تعديل ممارسات التوظيف الخاصة بها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة