أرامكو

"أرامكو" تقترب من الشراكة مع "رينو" و"جيلي" لإنتاج محركات السيارات

يضم المشروع 17 مصنعاً و19 ألف موظف

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قالت وكالة "بلومبرغ" نقلا عن مصادر، إن شركة أرامكو السعودية تقترب من إبرام صفقة للاستحواذ على حصة في مشروع لمحركات الاحتراق الداخلي المشترك بين "رينو إس إيه" ومجموعة "تشجيانغ جيلي القابضة" لتعزيز وجودها في مجال النقل.

وقال الأشخاص الذين طلبوا عدم نشر أسمائهم لأن المفاوضات سرية، إن أكبر شركة نفط في العالم ستحصل على حصة أقلية، حيث تخطط "رينو" و"جيلي" الصينية للاحتفاظ بحصص متساوية. وأشاروا إلى أنه في حين يمكن الإعلان عن اتفاقية غير ملزمة في أقرب وقت هذا الأسبوع، ليس من المؤكد أنه سيتم إبرام صفقة.

"بلومبرغ": أرامكو تتطلع لشراء حصة في مصنع للغاز المسال خارج المملكة

وامتنع ممثلو "أرامكو" السعودية و"رينو" و"جيلي" عن التعليق.

وستساعد الصفقة "أرامكو" على النمو في صناعة تتحول إلى طاقة البطارية. في الوقت الذي تتزايد فيه مبيعات السيارات الكهربائية بالكامل، سيكون الطلب على السيارات الهجينة ذات محرك الاحتراق لسنوات قادمة، لا سيما في البلدان النامية. تعمل شركة النفط الكبرى بالفعل على تطوير تقنية يمكنها تقليل انبعاثات المحركات وتحسين كفاءة الوقود.

قالت "رينو" للمستثمرين العام الماضي إن مشروعها مع "جيلي" الذي لم يتم تحديد اسمه الرسمي حتى الآن، سيضم 17 مصنعًا و19000 موظف، مع مراكز أبحاث في أوروبا والصين وأميركا الجنوبية، بالإضافة إلى أوجه تآزر كبيرة في الإنفاق على التطوير والأصول الثابتة. سيعمل المشروع أيضًا على تطوير تقنيات للوقود الأنظف، ولهذا السبب كانت "رينو" تبحث عن شركة للطاقة كشريك.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.