اقتصاد بريطانيا

الركود لا يمس الأثرياء.. ارتفاع صاروخي لمبيعات متجر سلع فاخرة شهير

"فايننشال تايمز": "هارودز" تتجاهل مخاوف الركود

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

ذكرت صحيفة "فايننشال تايمز"، أن أعمال متاجر "هارودز" الفاخرة، ستزدهر في بيئة اقتصادية ضعيفة، وفقاً لما نقلته عن المدير الإداري، مايكل وارد، والذي أرجع السبب إلى أن "الأثرياء يزدادون ثراءً في حالة الركود".

وقال وارد، إن أعمال الشركة تتجاوز الآن مستويات عام 2019 بعد معاناتها من آثار جائحة "كوفيد-19" ونقص السياح في لندن أثناء الإغلاق.

وبحسب التقرير، الذي اطلعت عليه "العربية.نت"، فإن المتسوقين يتجهون بشكل متزايد نحو "العلامات التجارية الكبرى" مثل "لوي فيتون"، و"Hermes"، مما يترك العلامات التجارية الأخرى في وضع أصعب.

وقال "وارد": "وفقاً للإحصاءات، فإن الأثرياء يستفيدون من الركود، "مهما كانت قناعاتهم السياسية"، وجاء حديثه رداً على سؤال حول ما إذا كان تدهور المناخ الاقتصادي سيؤثر على هارودز.

وأضاف وارد، الذي كان على رأس شركة البيع بالتجزئة منذ عام 2005، أن إطار عمل "وندسور"، المصمم لإصلاح قواعد التجارة في أيرلندا الشمالية بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، كان خطوة إلى الأمام، حتى لو لم يكن الاتفاق الأمثل بعد.

يذكر أن "إطار عمل وندسور"، هو اتفاقية قانونية مقترحة بعد "بريكسيت"، بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة والتي تم الإعلان عنها في 27 فبراير 2023.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.