خاص

مؤسسة "التمويل الأفريقية" للعربية: نعتزم استثمار مليار دولار في مصر

تبلغ استثماراتها الحالية 300 مليون دولار

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

كشف الرئيس التنفيذى لشؤون الاستثمار في مؤسسة التمويل الأفريقية، سامح شنودة، عن خطة المؤسسة لاستثمار مليار دولار أو أكثر في مصر خلال الفترة القصيرة القادمة، في مجالات البنية التحتية سواء طاقة متجددة أو غاز أو صناعات ثقيلة وغيرها.

"تبلغ استثمارات مؤسسة التمويل الأفريقية في مصر حالياً 300 مليون دولار في مجالات مختلفة منها الغاز والطاقة المتجددة، ولديها شركاء في بعض المشاريع منها شركة إنفتيتي المصرية و"مصدر" الإماراتية لبناء 5 محطات طاقة شمسية في منطقة بنبان، ولديها أيضاً استثمارات في الفوسفات مع الحكومة المصرية"، بحسب شنودة في مقابلة مع "العربية"، اليوم الثلاثاء.

وأكد الرئيس التنفيذى لشؤون الاستثمار في المؤسسة، على الاهتمام بقطاع الطاقة المتجددة والاستثمار في قطاع المياه بمصر لا سيما مع ارتباطه بالطاقة المتجددة، فيما تجري المؤسسة مناقشات مع صندوق مصر السيادي بشأن أكثر من مشروع.

وأوضح شنودة، أن المؤسسة تهتم بدراسة المشاريع التي يكون لها تأثير فيها وتمثيل في مجلس الإدارة بما يسمح بتنفيذ خطط للتوسع.

وعن إمكانية ضمان المؤسسة لمصر في إصدار سندات دولية، قال شنودة، إن مؤسسة التمويل الأفريقية تمتلك ثاني أعلى تصنيف ائتماني في أفريقيا من وكالة موديز، وهو ما يعطيها قوة في الأسواق سواء عبر توفير الضمانات أو المشاركة مع الحكومة في التمويل.

وأشار إلى وجود مناقشات مع وزارة المالية المصرية والبنك المركزي المصري في هذا الشأن، مع وجود فرص كثيرة لمساعدة مصر أسوة بالكثير من الدول الأفريقية.

وبشأن خطط المؤسسة، قال سامح شنودة، إن مؤسسة التمويل الأفريقية بدأت العمل منذ 16عاماً برأسمال مليار دولار، إلى أن وصلت ميزانيتها إلى 11 مليار دولار حالياً، وتأمل أن تضخ استثمارات تتراوح بين 1.5 إلى 3 مليارات دولار سنويا في مجالات مختلفة بجميع الدول الأفريقية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.