خاص

"صُنع في سويسرا".. تكلفة باهظة وشروط صارمة!

تشكل العلامة 20% من سعر بيع المنتج

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

تحمل جملة "صنع في سويسرا"، الكثير من الثقة والنوعية العالية في أذهان المستهلكين، يكفي أحياناً رؤية العلم السويسري على منتج ما ليحسم قرار الشراء لصالح ذلك المنتج.

لكن هذه الثقة تأتي مع تكلفة باهظة، فوفقًا لـ"SME Portal" حيث أن وضع علامة "صنع في سويسرا" على أي منتج يمكن أن يشكل 20%، من سعر بيع المنتج، وقد تصل النسبة إلى 50% بالنسبة للسلع الفاخرة مثل الساعات التي تشتهر سويسرا بتصنيعها.

وبالإضافة إلى مجموعة من الشروط، فإن المنتجات الطبيعية النباتية، يجب أن يكون مكان حصاد المنتجات داخل سويسرا، أما المواد الغذائية، فيجب على الأقل أن يكون 80% من المواد الخام المستخدمة من سويسرا، ويجب أن يكون 100% من الحليب ومنتجات الألبان مصدرها سويسري.

أما المنتجات الصناعية فيجب تحقيق 60% على الأقل من سعر التكلفة في سويسرا، باستثناء المواد التي لا توجد في سويسرا. وفي قطاع الخدمات يجب أن يكون مكتب الشركة مسجل في سويسرا، ومقره كذلك، ويجب أيضًا تشغيله من سويسرا.

وبسبب تلك الشروط سوف تختفي صورة جبال الألب السويسرية من على شوكولاتة توبليرون، إذ نقلت شركة Mondelez International الشركة الأم للشوكولاتة ومقرها الولايات المتحدة، جزءًا من إنتاج لوح الشوكولاتة من موطنها الأصلي سويسرا إلى سلوفاكيا. وسيصبح النص على العبوة الآن "تأسس في سويسرا".

يذكر أن تحالفا يضم شركات سويسرية وفرنسية خسر مؤخراً قضية استئناف مماثلة في أميركا ضد شركات أميركية تضع كلمة "Gruyère" على منتجاتها.

و"Gruyère" هو جبن أصفر قوي سمي على اسم بلدة "Gruyère" في سويسرا، حيث نشأ. وخلصت محكمة الاستئناف بولاية فيرجينيا إلى أن "gruyère" هو ملصق شائع للجبن المباع في الولايات المتحدة ولا يمكن قصره على الجبن من منطقة معينة.

وقال القضاة في محكمة الاستئناف إن الولايات المتحدة ليس لديها نفس القواعد الصارمة التي تطبقها أوروبا بشأن تحديد منشأ الأطعمة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.