خاص

"المساحة الجيولوجية" للعربية: طرح 6 منافسات بقطاع الكشف عن المعادن بالسعودية في 2023

كشفت عن استقبال 450 طلبا من شركات أجنبية للحصول على رخص الكشف على المعادن في السعودية و60 طلبا لتحالفات سعودية أجنبية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

كشف الرئيس التنفيذي لهيئة المساحة الجيولوجية السعودية عبد الله الشمراني، في مقابلة مع "العربية"، عن طرح 6 منافسات جديدة في قطاع الكشف عن المعادن في السعودية خلال عام 2023.

وقال الشمراني، إن الهيئة استقبلت نحو 450 طلبا من شركات أجنبية للحصول على رخص الكشف على المعادن في السعودية، بجانب نحو 50-60 طلبا من شركات وتحالفات سعودية أجنبية.

وأوضح أن هناك إقبالا كبيرا من المستثمرين للمنافسة على الفرص الاستثمارية المطروحة للكشف عن المعادن بالسعودية حيث بلغ عدد زوار قاعدة البيانات الجيولوجية الآن 4000 شركة وجهة، ارتفاعاً من 100 شركة في الشهر.

وأضاف أن عدد الدول التي حصلت على المعلومات الجيولوجية في المملكة بلغ 38 دولة حول العالم.

ويشهد قطاع الاستكشاف التعديني السعودي تطورات كبيرة منذ إنجاز عملية التقييم الشامل للإمكانات التعدينية التي تم تنفيذها بالتعاون مع شركات استشارية عالمية.

ومن أهم المبادرات التي أُطلقت لتحقيق أهداف استراتيجية التعدين: "البرنامج العام للمسح الجيولوجي"، وهي المبادرة الأحدث لهيئة المساحة الجيولوجية السعودية، حيث يهدف هذا البرنامج، على مدى السنوات الست المقبلة، إلى إجراء دراسة شاملة لمساحات شاسعة في المملكة، من خلال سلسلة من المسوح المكثفة، وإنتاج الخرائط الجيولوجية، تمهيداً لفتح الفرص الاستثمارية في مجال التعدين.

وتُعتبر منطقة الدرع العربي التي تبلغ مساحتها ستمئة ألف كيلومتر مربع مصدرًا رئيسيًا للمعادن الثمينة والأساس، وقد تم تحديد أكثر من 48 نوعًا من المعادن في السعودية حتى الآن بما لا يقل عن 15 معدنًا صالحًا تجاريًا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.