سيليكون فالي

هل كان "العمل عن بُعد" وراء انهيار بنك "سيليكون فالي"؟

انهيار البنك تسبب بهزة في القطاع المصرفي العالمي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

تبين أنَّ "العمل عن بُعد" كان من بين المخاطر التجارية التي أدرجها بنك "سيليكون فالي" ضمن التهديدات التي يواجهها قبل انهياره، وهو ما دفع بعض الخبراء إلى القول إن هذا الأمر قد يكون أحد الأسباب التي أدت إلى انهيار المصرف الأميركي قبل أيام، والذي تسبب انهياره بهزة في القطاع المصرفي العالمي.

وقال تقرير نشرته شبكة "سي إن بي سي" الأميركية، واطلعت عليه "العربية.نت"، إن الخبراء والمحللين الماليين يحاولون تحليل أسباب انهيار البنك وتفكيكها، حيث يُعتبر انهياره ثاني أكبر فشل مصرفي في تاريخ الولايات المتحدة.

ويلقي الكثير باللوم على حملة رفع أسعار الفائدة العدوانية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي، بينما يقول آخرون إن البنك فشل في إدارة المخاطر بشكل صحيح، ويقول موظفون في البنك إن الشركة كانت ستتحسن لو لم تُسبب خوفاً لدى المودعين من خلال الكشف علناً عن معاناتها.

ويشير بعض الموظفين أيضاً إلى أن ثقافة "سيليكون فالي" ومرونتها ساهمت في انهيار الشركة، حيث أشار مسؤولون في البنك في تقرير الشهر الماضي إلى أن الموظفين "قد يواجهون آثاراً سلبية بسبب العمل من المنزل لفترات طويلة".

وأشار التقرير المشار اليه إلى أن الموظفين قد يواجهون صعوبة في تحقيق التوازن بين العمل والحياة أثناء العمل عن بُعد، مما قد يؤدي إلى "انخفاض الإنتاجية واضطرابات كبيرة في عملياتنا التجارية". كما تم تحديد مشكلات الاتصال عبر الإنترنت وتهديدات الأمن السيبراني باعتبارها مخاطر أخرى ذات صلة عن بُعد.

لكن بعض الخبراء المتخصصين في مجال العمل يقولون إن إلقاء اللوم على مشكلات الأداء على العمل عن بُعد كسبب أساسي لفشل البنك هو "عذر يتجاهل المشكلات التنظيمية الأعمق ويفشل في معالجة الأسباب الجذرية للمشكلة"، كما يقول دان شاوبل، الشريك الإداري في شركة أبحاث الموارد البشرية (Workplace Intelligence).

ونقلت "سي إن بي سي" عن شاوبل قوله إن "العمل عن بعد في حد ذاته ليس سبب مشاكل الأداء، لكن ما ساهم على الأرجح في انهيار بنك سيليكون فالي هو الافتقار إلى ممارسات القيادة والتواصل والإدارة الفعالة".

ويقول الخبراء إن الانخفاض في أداء الموظف له علاقة بالإدارة أكثر من "العمل عن بُعد"، حيث قد يؤدي العمل من المنزل إلى تغيير تقنية إنجاز العمل.

ويعمل غالبية موظفي بنك "سيليكون فالي" البالغ عددهم 8500 موظف عن بُعد في جميع أنحاء الولايات المتحدة، بما في ذلك كبار المسؤولين التنفيذيين، على عكس الشركات المالية العملاقة مثل "غولدمان ساكس" و"جي بي مورغان" التي دافعت عن العودة إلى العمل من المكتب بعد انقضاء فترة وباء كورونا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.