خاص

وزير التموين المصري للعربية: وقف مناقصات القمح اعتباراً من 15 أبريل المقبل

كشف عن ارتفاع دعم الخبز والسلع التموينية إلى 133 مليار جنيه بموازنة 2023-2024

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

كشف وزير التموين والتجارة الداخلية المصري، علي المصيلحي، عن وقف مناقصات القمح اعتبارا من 15 أبريل، مع بدء موسم القمح المحلي.

وقال المصيلحي في مقابلة مع "العربية"، على هامش مؤتمر الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للشراكة بين القطاعين العام والخاص الذي عقد في القاهرة، إنه يجري مراجعة موقف انسحاب مصر من اتفاقية الحبوب العالمية.

وأشار الوزير إلى أن قرار الانسحاب ليس نهائيا، قائلا: "المفاوضات جارية حاليا لاتخاذ قرار نهائي بشأن انسحاب مصر من اتفاقية الحبوب".

وأضاف أنه تم الاتفاق على استيراد نحو 120 ألف طن قمح أوكراني، للتسليم في مايو المقبل.

وأوضح أنه تم استيراد نحو 4 ملايين طن قمح منها 2.6 مليون طن من روسيا وأوكرانيا، ونحو مليون طن من أوروبا.

وبين أن دعم الخبز في موازنة العام القادم 2023-2024 ارتفع من 51 مليارا إلى 91 مليار جنيه نتيجة زيادة أسعار القمح، فيما زاد دعم السلع التموينية من 36 مليارا إلى 42 مليار جنيه بموازنة العام المقبل، بسبب ارتفاع أسعار السلع.

ويرتفع بذلك مجموع دعم الخبز والسلع التموينية في موازنة العام القادم 2023-2024، إلى 133 مليار جنيه، ارتفاعاً من 87 مليار جنيه بمعدل نمو 53%، وفقا لحسابات "العربية.نت".

وتابع: "تمديد اتفاق تصدير الحبوب الأوكرانية ساهم في خفض سعر القمح من مستويات 420 دولارا للطن قبل الاتفاقية إلى مستوى 320 دولارا للطن، وهو ما يساعد الدول المستوردة للحبوب".

وكان وزير التموين والتجارة الداخلية المصري علي المصيلحي، قال إن قيمة القروض من البنك الدولي والاتحاد الأوروبي لاستيراد القمح بلغت 590 مليون دولار.

وأضاف الوزير أن مصر تتعاون مع كل شركاء التنمية للمحافظة على احتياطيات استراتيجية من القمح.

وأوضح أن مصر تستهدف استيراد نحو 500 ألف طن قمح بتمويل من المؤسسات الدولية.

وكشف أن مصر حصلت على تمويل 1.2 مليار دولار من المؤسسة الإسلامية للتمويل لشراء القمح.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.