اقتصاد الصين

الصين تحذر كبار المصرفيين من تعميق الحملة على الفساد

استدعت لجنتان رقابيتان المسؤولين التنفيذيين في أكبر 6 بنوك مملوكة للدولة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

حذرت السلطات الصينية كبار المسؤولين التنفيذيين في البنوك في البلاد من أن الحملة على الصناعة البالغ قيمتها 60 تريليون دولار لم تنته بعد في اجتماع خاص في وقت متأخر من يوم الجمعة، كما كانوا على وشك الإعلان عن التحقيق مع أكبر مصرفي حكومي في قرابة عقدين.

يأتي ذلك، بعدما استدعى مسؤولون من لجنة تنظيم البنوك والتأمين الصينية واللجنة المركزية لفحص انضباط كبار المسؤولين التنفيذيين من 6 بنوك كبيرة مملوكة للدولة على الأقل لإلقاء نظرة على التحقيق مع رئيس مجلس الإدارة السابق لبنك الصين المحدود "ليو ليانغ"، وفقاً لما نقلته "بلومبرغ" عن مصادر، واطلعت عليه "العربية.نت".

وعُقد الاجتماع في الوقت الذي أعلنت فيه "اللجنة المركزية لفحص الانضباط" التحقيق مع "ليو" في بيان من جملة واحدة، قائلة إنه يشتبه في ارتكابه "انتهاكات خطيرة للانضباط والقانون".

وقالت كل من لجنة تنظيم البنوك والتأمين الصينية، واللجنة المركزية لفحص انضباط كبار المسؤولين "CCDI"، إنهما سيعمقان حملة القمع ضد الفساد في الصناعة المالية، وأنه يتعين على المصرفيين استخلاص الدروس من "ليو"، حسبما ذكرت مصادر "بلومبرغ".

وأضافت المصادر أن موظفي البنوك، وخاصة كبار المديرين التنفيذيين، يجب أن يلتزموا بالقوانين واللوائح وأن يعززوا الانضباط الذاتي.

وفي حين أنه ليس من غير المألوف أن تستدعي السلطات المصرفيين في وقت قصير بعد تحقيق رفيع المستوى، فإن التحذير الأخير يضيف إلى الأدلة على أن حملة الرئيس شي جين بينغ لمكافحة الكسب غير المشروع تزداد قوة حتى بعد ادعاء النجاح الأولي العام الماضي.

تم التحقيق مع ما لا يقل عن 20 من المسؤولين التنفيذيين الماليين أو معاقبتهم منذ أواخر فبراير. كما اختفى المصرفي النجم باو فان، رئيس مجلس إدارة شركة "China Renaissance Holdings"، منذ ما يقرب من شهرين.

تتعرض صناعة التمويل لصدمة بدأت في أواخر عام 2021 ولم تظهر أي علامة على التراجع.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة