خاص

"أرامكو" للعربية: نتبنى استراتيجية متكاملة لتحويل السوائل إلى مواد كيميائية

"أرامكو" تستهدف تنويع منتجاتها من مواد زيوت الأساس والتشحيم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

قال النائب التنفيذي للرئيس للتكرير والكيميائيات والتسويق بأرامكو السعودية، محمد القحطاني، إن قطاع الكيميائيات يمثل امتداداً لسلسة القيمة الهيدروكربونية، ولذلك تبنت الشركة استراتيجية متكاملة وبعيدة المدى في هذا الشأن، من أجل تنويع مصادر الدخل وتعظيم القيمة المضافة في مختلف مراحل سلسلة المواد الهيدروكربونية.

وفي مقابلة مع "العربية"، قال القحطاني، إن ذلك من خلال عدة محاور أبرزها الاستفادة من تحويل السوائل إلى مواد كيميائية، وثانياً توسيع وتحسين التكامل في قطاع التكرير والكيميائيات، وثالثا تنويع محفظة منتجات الشركة من زيوت الأساس والتشحيم.

"لترجمة الاستراتيجية قمنا بعقد عدد من الاتفاقيات والاستثمارات الاستراتيجية بهدف تعزيز قدرتنا على تحويل السوائل إلى مواد كيميائية والوصول إلى نحو 4 ملايين برميل يوميا بحلول 2030"، وفقا للقحطاني.

وتابع: "حققنا خلال السنة الماضية منجزات عديدة في برنامج التحول وفي ديسمبر الماضي، اتخذت أرامكو وتوتال القرار الاستثماري النهائي لإنشاء مجمع بتروكيميائيات على مستوى عالمي في المملكة، باسم مجمع "أميرال" بقيمة 11 مليار دولار".

وأشار إلى تطوير مشروع شاهين المعلن عنه في نوفمبر 2022 من قبل شركة (إس – أويل) التابعة لأرامكو السعودية، حيث يُعد جزءا رئيسا من استراتيجية أرامكو السعودية لتحويل النفط الخام إلى كيميائيات، عبر وحدة تكسير بخاري لإنتاج البتروكيمائيات ستكون الأكبر في العالم، بتكلفة 7 مليارات دولار وبطاقة إنتاجية 3.2 مليون طن من البتروكيمائيات سنويا وتم وضع حجز الأساس له في مارس الماضي.

وأغلقت "أرامكو"، 3 صفقات مع شركة التكرير وبيع الوقود البولندية "بي كي إن أورلن"، كجزء من الصفقة التي تم الإعلان عنها للمرة الأولى في يناير 2022، استحوذت بموجبه على حصص ملكية بنسبة 30% في مصفاة بسعة 210 آلاف برميل في اليوم في جدانسك، و100% في شركة تسويق ومبيعات منتجات الوقود، و50% في شركة تسويق وتعبئة وقود الطائرات لمشروع مشترك مع شركة (بي. بي أوروبا إس إي) التي تعمل في 7 مطارات ببولندا، وذلك بعد اندماج "بي كي إن أورلن" مع شركة "غروبا لوتوس".

وقال القحطاني، إن أرامكو أكملت الاستحواذ على شركة "فالفولين" الأميركية العام الماضي وهي منتجة وموزعة رائدة ومستقلة في جميع أنحاء العالم لزيوت التشحيم التجارية والصناعية ذات العلامات التجارية الممتازة وكيماويات السيارات، ويعود تاريخها إلى 150 سنة.

وأكد أن أرامكو تركز خلال العام الحالي على مواصلة جهودها لتحقيق تطلعاتها لتطوير الاستثمارات في التكرير والبتروكيمائيات لا سيما في الصين.

وأشار إلى أبرز المشاريع التي قامت "أرامكو" بتنفيذها لتوسيع وجودها في مجال التكرير في الصين، بما في ذلك مشروع "أرامكو هواجين" الذي يتضمن بناء مصفاة متكاملة ضخمة ومجمع للبتروكيماويات بالشراكة مع مجموعات صينية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة