ثروات

أفضل استراتيجية لبدء عمل تجاري مربح.. نصيحة من ملياردير شهير

مارك كوبان يوجه رواد الأعمال بهذه الخطوة قبل جمع التمويل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

إذا كنت تعتقد أن جولات التمويل لزيادة رأس المال هو أفضل طريقة لبدء عملك التجاري، فأنت مخطئ، وفقاً للملياردير الشهير، مارك كوبان.

وقال رجل الأعمال الملياردير خلال حلقة نقاشية في "SXSW" الشهر الماضي: "يجب عليك فعل العكس تماماً، واختيار بدء عمل تجاري "بأقل قدر ممكن من المال".

بالطبع استثمر "كوبان"، في مئات الشركات الناشئة، بما في ذلك بعض الشركات في برنامج "Shark Tank" على قناة "ABC". لكن هذه الشركات غالباً ما يكون لديها زخم بالفعل، وتحتاج إلى تمويل خارجي لتحقيق هدف محدد.

وقال كوبان: "الناس لديهم هذه العقلية التي تقول، طالما أني أبدأ شركتي الخاصة، فيجب أن أذهب لجمع الأموال"، مضيفاً: "البعض ينسى، سواء كان ذلك المال الذي تجمعه مني، عبر Shark Tank [أو] من أي مكان، فهذا التزام. وهناك شخص يريد استعادة أمواله".

وبدلاً من ذلك، يوصي كوبان باستخدام مدخراتك الشخصية لبدء أي عمل تجاري. وقال بهذه الطريقة، أنت "تتحكم في مصيرك". "كلما زاد رصيدك من الأسهم التي يمكنك الاحتفاظ بها والتحكم فيها، زاد الاتجاه الصعودي لمشروعك".

وهذا هو "المكان الذي تصنع فيه الدولارات الكبيرة"، وفقاً لـ "كوبان".

أنشأ كوبان شركته الأولى، وهي شركة أنظمة كمبيوتر تسمى "MicroSolutions"، بالبنسات البسيطة الخاصة به. وباع الشركة الناشئة لشركة "CompuServe" مقابل 6 ملايين دولار في عام 1990.

وبعد 4 سنوات، استثمر كوبان وصديقه تود واغنر 10000 دولار في شركة صغيرة تسمى "كاميرون أوديو نتووركس". ولاحقاً، واستشعاراً للإمكانات، قدموا عرض استحواذ على كامل أسهم الشركة، والتي أصبحت مشروعه الثاني "Broadcast.com".

وبيعت تلك الشركة إلى "Yahoo!" مقابل 5.7 مليار دولار في عام 1999.

وقال كوبان: "إذا نظرت إلى الأشخاص الذين لديهم حرف B – في إشارة إلى مليار - بجانب أسمائهم، فذلك لأنهم يمتلكون كل تلك الأسهم في شركتهم".

ويُظهر فحص أغنى أثرياء العالم أن هذا صحيح جزئياً على الأقل. إذ يمتلك "إيلون ماسك"، الذي تقدر ثروته الصافية بـ 187.9 مليار دولار، حوالي 23% من "تسلا"، و74% من "تويتر"، وفقاً لمجلة "فوربس". أما زميله الملياردير جيف بيزوس - الذي تقدر ثروته الصافية 125.1 مليار دولار - يمتلك الآن "أقل قليلاً من 10%" من أمازون، وفقاً لـ "فوربس".

ومع ذلك، قال كوبان إن الاحتفاظ بأسهم في شركتك حتى لو لم يكن لديك خيار آخر سوى البيع هو خطوة ذكية.

وقال: "لقد جلست إلى جانب الأشخاص الذين باعوا الشركات بمليارات الدولارات وقد فعلوا ذلك بشكل جيد". "لكنهم لا يزالون يمتلكون 2% من الشركة".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة