سيارات

ماركة صينية تتصدر السيارات الأكثر ترخيصا في مصر

ماركة شيفروليه 970 في المركز الثاني وماركة نيسان 812 الثالث

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

كشف تقرير حديث، أن ماركة "شيري" الصينية قد احتلت لأول مرة في تاريخ سوق السيارات المركز الأول في الترتيب العام، وذلك خلال شهر مارس 2023، حيث سجلت ترخيص حوالي 1067 مركبة من حيث عدد المركبات المرخصة والتي تم التأمين عليها إجباريا عليها.

ووفق التقرير الصادر عن المجمعة المصرية للتأمين الإجبارى، فقد جاءت ماركة شيفروليه 970 في المركز الثاني، فيما حلت ماركة نيسان 812 الثالث. وفي المركز الرابع حلت ماركة مرسيدس 649 وفي المركز الخامس جاءت ماركة بي واي دي 538. وفي المركز السادس حلت ماركة سوزوكي 516 مركبة.

وجاءت ماركة كيا 485 في المركز السابع، فيما حلت ماركة إم جي 485 في المركز الثامن. وفي المركز التاسع جاءت ماركة سكودا 457، وفي المركز العاشر جاءت ماركة هيونداي 406 مركبات.

يذكر أن التقرير خلال شهر فبراير 2023 أوضح أن ماركة شيفروليه قد تصدرت الترتيب العام من حيث عدد المركبات التي تم التأمين عليها إجباريا عليها بعدد 969 سيارة. وفي المركز الثاني حلت ماركة شيري 629. وفي المركز الثالث جاءت ماركة سوزوكي 532.

وفي المركز الرابع حلت ماركة مرسيدس 490 وفي المركز الخامس جاءت ماركة نيسان 459 وفي المركز السادس جاءت ماركة سكودا 336 مركبة. وفي المركز السابع جاءت ماركة بي واي دي 313. وحلت ماركة ام جي 313 في المركز الثامن. وفي المركز التاسع حلت ماركة كيا 283. وفي المركز العاشر جاءت ماركة هيونداي 262 مركبة.

في الوقت نفسه، كانت بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر، قد كشفت أن واردات مصر من السيارات أنهت العام الماضي على تراجع فاق المليار ونصف المليار دولار خلال 12 شهرا. حيث تراجعت واردات سيارات الركوب لتصل إلى 1.915 مليار دولار مقابل نحو 3.664 مليار دولار خلال العام 2021 بنسبة تراجع بلغت نحو 47.7%.

وأشارت البيانات، إلى أن واردات السيارات كانت هي الأعلى في قائمة أهم الواردات المصرية من السلع الاستهلاكية المعمرة، حيث تراجعت باقي السلع ولكن بقيم أقل.

وإجمالا أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، أن العجز فى الميزان التجارى سجل نحو 1.93 مليار دولار خلال شهر ديسمبر 2022، مقابل 4.20 مليار دولار لنفس الشهر من العام السابق بنسبة تراجع بلغت قيمته 54%.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة