عملات مشفرة

"بينانس الولايات المتحدة" تسحب عرضها لشراء شركة تشفير مفلسة

قدّرت قيمة الصفقة الفاشلة الثانية لشركة "فوييجر" بمليار دولار

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

سحبت "بينانس الولايات المتحدة" عرضها لشراء شركة التشفير المفلسة "Voyager Digital Holdings"، بعد أقل من أسبوع من تخلي المنظمين الفيدراليين عن جهودهم لوقف الصفقة في المحكمة.

وجاء القرار بعد أشهر من الجدل وتدخل العديد من المنظمين الفيدراليين والولائيين بشأن الصفقة. وفي بيان، قال موقع "Binance.US": "لقد أدى المناخ التنظيمي العدائي وغير المؤكد في الولايات المتحدة إلى خلق بيئة تشغيل غير متوقعة تؤثر على مجتمع الأعمال الأميركي بأكمله".

وقالت الشركة على تويتر: "في حين أن هذا التطور مخيب للآمال، فإن خطتنا للفصل 11 تسمح بالتوزيع المباشر للنقد والعملات المشفرة للعملاء عبر منصة فوييجر". تماشياً مع الخطة، سوف نتحرك الآن بسرعة لإعادة القيمة إلى العملاء عبر التوزيعات المباشرة. وسنوفر مزيداً من المعلومات حول الخطوات التالية وأي إجراءات يتعين على العملاء اتخاذها في الأيام القادمة".

وهذه هي الصفقة الفاشلة الثانية لشركة "فوييجر"، التي تحاول الخروج من الإفلاس وسداد المبالغ المستحقة لعملائها منذ تقديم طلب الحماية بموجب الفصل 11 العام الماضي.

كانت "Voyager" من بين الأمثلة الأولى لمنصات التشفير التي حاول سام بانكمان فرايد إنقاذها، والتي أكسبته في ذلك الوقت سمعة كمنقذ للصناعة. وفي سبتمبر، فازت "FTX US" بمزاد لأصول "Voyager" في اتفاقية تقدر قيمتها بنحو 1.4 مليار دولار، وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".

وبعد أشهر قليلة، مع إفلاس "FTX International"، وتوقيف بانكمان فرايد بتهم جنائية، انهارت تلك الصفقة. وفي ديسمبر، دخلت "بينانس الولايات المتحدة" في المعركة بعرض قيمته حوالي 1 مليار دولار في ذلك الوقت وكان من الممكن أن يجلب حوالي 20 مليون دولار نقداً لدائني الشركة المفلسة.

ويوم الثلاثاء، أرسل موقع "Binance.US" إلى "Voyager" إشعاراً قانونياً من 4 فقرات لإبلاغ الشركة بإلغاء المعاملة. ولم تشرح الرسالة سبب تراجعها، مشيرة فقط إلى أجزاء من الاتفاقية التي حددت 18 أبريل كموعد نهائي لإغلاق الصفقة.

يأتي ذلك، بعد أن واجهت "بينانس الولايات المتحدة"، وهي شركة تابعة لأكبر بورصة تشفير في العالم "بينانس" ضغطاً تنظيمياً كبيراً على الصفقة، بما في ذلك اعتراضات من مجلس الأوراق المالية بولاية تكساس، ولجنة الأوراق المالية والبورصات الأميركية، ولجنة التجارة الفيدرالية الأميركية. إذ أعرب المنظمون في تكساس عن مخاوفهم بشأن استقلال "Binance.US" عن "Binance.com"، عملاق تبادل العملات المشفرة العالمي المملوك لـ تشانغ بينغ تشاو.

وقالت "Voyager" إنها قد تقاضي "بينانس" على رسوم الإنهاء العكسية المستحقة، وطالبت البورصة الأميركية في رسالتها الخاصة بإعادة إيداعها البالغ 10 ملايين دولار في غضون 3 أيام.

تأسست Voyager في عام 2018 كمنصة تداول تشفير ونمت بسرعة، ووصلت إلى ذروة 3.5 مليون مستخدم وحوالي 6 مليارات دولار من أصول العملة المشفرة، وفقاً لسجلات المحكمة.

انهارت سلسلة من شركات التشفير ودخلت إجراءات الإفلاس العام الماضي. سيواجه مقرض العملات المشفرة Celsius Network Ltd. مزاداً ثلاثي الاتجاهات مقرراً يوم الثلاثاء. في غضون ذلك، وافقت FTX على بيع منصة مشتقات العملات المشفرة LedgerX، إلى مالك بورصة Miami International Securities Exchange مقابل حوالي 50 مليون دولار، بانتظار موافقة المحكمة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.