خاص

"البنك الدولي" للعربية: السعودية سجلت نمواً غير مسبوق في مشاركة المرأة بسوق العمل

البنك الدولي يتوقع نمو اقتصاد دول الخليج بـ 2.5% في عام 2023

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قال المدير الإقليمي لدائرة دول مجلس التعاون الخليجي بالبنك الدولي، عصام أبو سليمان، إن توقعات البنك لنمو اقتصادات منطقة الخليج أقل من النمو في السنة الماضية والبالغ 7.3% فيما ارتفع النمو في السعودية أكثر من 8%.

وأضاف أبو سليمان، في مقابلة مع "العربية"، أن توقعات البنك الدولي لنمو اقتصاد دول الخليج بنسبة 2.5% في 2023، مبني على انكماش القطاع النفطي بنحو 2%، مع تسجيل نمو مهم بالقطاع غير النفطي فوق 4%، مع توقع نمو القطاع غير النفطي في السعودية بنسبة 4.7%.

"تنفذ دول مجلس التعاون الخليجي خطط تنويع اقتصادي، أهم بنودها تحسين بيئة العمل والاستثمار، ثانيا إصلاحات سوق العمل، وثالثا الإصلاحات لتحسين وضع المرأة ومشاركتها في القوى العاملة، حيث طورت دول البحرين والإمارات والسعودية الأنظمة والقوانين التي تشجع المرأة للعمل لا سيما في القطاع الخاص"، وفقاً للمدير الإقليمي لدائرة دول مجلس التعاون الخليجي بالبنك الدولي.

وقال أبو سليمان، إن نسبة مشاركة المرأة في سوق العمل بالسعودية ارتفعت خلال 3 سنوات مع بدء تنفيذ الإصلاحات عام 2019، ومن 18% إلى 37% وهي أرقام غير مسبوقة على مستوى العالم، فيما أسهم ذلك في تحسين الوضع الاقتصادي لمنطقة الخليج.

توقع البنك الدولي نمو اقتصادات دول الخليج بوتيرة أبطأ في عام 2023 مقارنة بالعام السابق، وسط تراجع عائدات النفط والغاز وتباطؤ النشاط الاقتصادي العالمي. وتوقع نمو اقتصاد دول الخليج بـ 2.5% في عام 2023 و3.2% في عام 2024.

ويأتي ذلك في إطار مقارنة مع النمو الملحوظ لإجمالي الناتج المحلي في المنطقة الذي بلغ 7.3% في العام الماضي.

وأشار تقرير البنك الدولي إلى النمو القوي في القطاعات غير النفطية الذي قد يصل إلى 4.6% في العام الجاري.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.