سيارات كهربائية

قبل شراء سيارة كهربائية مستعملة.. إليك أهم ما يجب معرفته!

البطارية أهم عنصر في السيارة ومراجعتها تكون بهذه الطريقة!

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

ارتفعت مبيعات السيارات الكهربائية بصورة كبيرة في العديد من الدول، إذ تقول شركة تحليلات البيانات "Experian"، إن حوالي 2.2 مليون سيارة كهربائية كانت على الطريق في نهاية العام الماضي داخل الولايات المتحدة.

في عام 2021، كان إجمالي مبيعات السيارات الكهربائية التي تعمل بالبطاريات في الولايات المتحدة أقل من 450 ألفاً، لكن المبيعات تجاوزت 800 ألف في عام 2022 ومن المتوقع أن تصل إلى مليون هذا العام. وفي حين أن سوق السيارات الكهربائية المستعملة لا يزال صغيراً جداً، فإن مسار نمو مبيعات المركبات الكهربائية يعني أن سوق المستعمل سيصبح أكثر شيوعاً، وأسهل بمرور الوقت.

مادة اعلانية

وفي نواحٍ عديدة، فإن التسوق لشراء سيارة كهربائية مستعملة يتبع نفس أسلوب البحث عن أي سيارة أو شاحنة مستعملة أخرى. من حيث مدى ملاءمته لميزانيتك، ونمط حياتك، وهل هي موثوقة ومريحة؟ ولكن، بخلاف هذه المعايير، هناك بعض الاعتبارات المحددة التي يجب على متسوقي المركبات الكهربائية إجراؤها فيما يتعلق بخيارات الشحن والنطاق.

وفيما يلي بعض المشكلات الرئيسية الخاصة بالمركبة الكهربائية التي يجب مراعاتها، وفقاً لتقرير موسع لشبكة "CNBC"، اطلعت عليه "العربية.نت".

الشحن محدود

وبالرغم من أن الولايات المتحدة تمثل أحد أسواق المهد للسيارات الكهربائية، إلا أنه يوجد حالياً حوالي 53000 محطة شحن عامة فقط. على الرغم من تحسن البنية التحتية للشحن، إلا أنها لا تزال محدودة في أجزاء كثيرة من البلاد، مما قد يمثل مشكلة لشخص يتطلع إلى استخدام الكهرباء. على الرغم من أن هذه مشكلة تتعلق بأي عملية شراء للمركبة الكهربائية، جديدة أو مستعملة، فمن الضروري فهمها قبل اتخاذ قرار الشراء.

كما يجب على المستهلكين تحديد النطاق الذي يحتاجون إليه، ثم البحث عن السيارة الكهربائية التي تلبي ذلك، وبالتأكيد حساب نوع البنية التحتية للشحن المتوفرة في منطقتهم وما إذا كان الشحن المنزلي ممكناً.

فيما أشار كبير محللي سياسة الطاقة في "كونسيومر ريبورتس"، كريس هارتو، إلى أنه يجب على المتسوقين وضع توقعات واقعية: "اسأل نفسك أين ومتى سيتم الشحن؟ إذا كانت إجابتك هي أنه ليس لديك مكان لشحنها أثناء تواجدك في المنزل أو العمل، فقد ترغب في التفكير في مجموعة واسعة من أنواع السيارات، بما في ذلك السيارات الهجينة، والتي يمكن أن تكون اقتصادية في استهلاك الوقود وتكاليف الصيانة المنخفضة".

عادات القيادة والمسافة المقطوعة مهمة

تتميز بعض المركبات الكهربائية باهظة الثمن بمثل هذا النطاق المثير للإعجاب لدرجة أن البنية التحتية للشحن قد لا تكون مشكلة أبداً، لسيارة مثل "لوسيد إير"، والتي يمكنها السير حتى 830 كيلومترا في الشحنة الواحدة، أو سيارة "تسلا" طراز S (حتى 650 كيلومترا). بينما تميل السيارات الكهربائية ذات الأسعار المعقولة إلى السير لنطاقات أقصر.

بينما السيارات الكهربائية التي تعمل بالبطارية، وأسعارها تقل عن 35000 دولار، مثل سيارات "شيفي بولت" من "جنرال موتورز"، أو هيونداي كونا، فقد يمكنها السير لنحو 420 كيلومترا، ولكن من غير المرجح أن تصل إلى هذا الحد في ظروف القيادة في العالم الحقيقي.

انخفاض نطاق السيارات الكهربائية

من المحتمل أن يتدهور نطاق السيارة الكهربائية بمرور الوقت، ولذا فيجب النظر إلى حالة بطارية السيارة وعمرها، وطريقة استخدام صاحب السيارة السابق وعادات الشحن.

ويمكن أن تفقد البطاريات من 5% إلى 10% من طاقتها في السنوات الخمس الأولى وتستمر في التدهور بعد ذلك بسبب مجموعة متنوعة من العوامل، بما في ذلك العمر والتعرض لدرجات الحرارة القصوى واستخدام الشحن السريع. وإذا كان التدهور مفرطاً، فقد تحتاج إلى إصلاح البطارية أو استبدالها، الأمر الذي قد يكون مكلفاً.

تعد البطاريات أيضاً واحدة من أغلى أجزاء السيارة الكهربائية ويمكن أن تكلف أكثر من 10000 دولار لاستبدالها، لكن القواعد الفيدرالية في الولايات المتحدة تنص على أنها مشمولة بالضمان لمدة 8 سنوات على الأقل أو 100000 ميل. بالإضافة إلى ذلك، حتى البطارية المستخدمة جيداً قد تظل تتمتع بسعة كافية لتلبية احتياجاتك.

من الصعب قياس عمر البطارية الدقيق

قد يكون تحديد الحالة الدقيقة لبطارية السيارات الكهربائية المستعملة أمراً صعباً. ولكن لا تزال هناك طرق للحصول على فكرة عامة عن صحة البطارية.

ويمكن أن يمنحك اختبار القيادة الطويل أيضاً فكرة عن صحة البطارية لأنه يمكنك مراقبة مدى سرعة فقدها للشحن. ولكن يجب الانتباه إلى أن هذا صحيح إذا تمت تجربة القيادة بسرعات الطرق السريعة، والتي تميل إلى استنزاف البطاريات بشكل أسرع بكثير من القيادة المتقطعة.

وكما هو الحال مع جميع مشتريات السيارات المستعملة، فقد يكون الحصول على فحص احترافي يستحق التكلفة.

تفقد السيارات الكهربائية قيمتها بشكل أسرع

ومن الأمور الأخرى التي يجب النظر إليها، هي أن سعر السيارات الكهربائية ينخفض بشكل أسرع من السيارات التقليدية، وفقاً لما ذكرته شركة "كيلي بلو بوك". وتقول شركة أبحاث السيارات إن المركبات الكهربائية البالغة من العمر 3 سنوات يتراجع سعرها إلى 63% من قيمتها مقارنة بـ 66% لمركبات الاحتراق الداخلي. ويكون الاستهلاك في 5 سنوات أكثر وضوحاً، حيث تحتفظ المركبات الكهربائية بـ 37% من قيمتها الأولية والمركبات التقليدية بـ 46%.

يمكن أن يجعل هذا الاستهلاك في أسعار السيارات الكهربائية المستعملة صفقة جيدة مقارنة بشراء جديدة، ولكن لا تتفاجأ إذا كان السعر لا يزال مرتفعاً - فالعديد من السيارات الكهربائية غالية الثمن من البداية.

السيارات الكهربائية المستعملة
السيارات الكهربائية المستعملة

يبلغ متوسط سعر السيارات الكهربائية المستعملة 42،895 دولاراً في مارس داخل الولايات المتحدة، وفقاً لما ذكره المحرر التنفيذي لشركة "كيلي بلو بوك"، بريان مودي، ويمثل هذا انخفاضاً بنسبة 1.8% عن فبراير، ولكنه لا يزال أعلى بكثير من سوق السيارات المستعملة بشكل عام، حيث بلغ متوسط الأسعار ما يزيد قليلاً عن 27000 دولار في الربع الأول.

ومع ذلك، يمكن أن تساعد تكاليف الصيانة المنخفضة في تعويض ارتفاع سعر الشراء. إذ وجدت تقارير المستهلك أن المركبات الكهربائية تكلف حوالي نصف تكلفة إصلاح وصيانة المركبات التي تعمل بالبنزين. خاصةً وأن "[المركبات الكهربائية] ليس لديها سوائل لتغييرها، والمحركات الكهربائية أقل تعقيداً من محركات البنزين والديزل".

ووجدت دراسة أن المركبات الكهربائية المستعملة يمكن أن توفر أكثر من المركبات الجديدة. وذلك لأن الاستهلاك يأخذ قسطاً من سعر السيارة الكهربائية، فيما يحصل المشترون على نفس الوفورات في الوقود والصيانة.

إعفاءات ضريبية

وبغض النظر عن سوق الولايات المتحدة، فإن العديد من الدول تمنح مزايا ضريبية على اقتناء السيارات الكهربائية، بدايةً من الشراء إلى ترخيص السيارة وتسييرها.

غالباً ما تكون الطرازات الأعلى سعراً هي صاحبة القيمة الأفضل في سوق السيارات المستعملة.

ويرى الخبراء، أن السيارات الفاخرة غالباً ما ينخفض سعرها بشكل أسرع من المتوسط السائد في السوق.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة