خاص

"Mobius Capital" للعربية: الفيدرالي الأميركي سيبدأ خفض أسعار الفائدة في هذا الموعد

أكد "موبيوس" أن ارتفاعات أسعار الفائدة الأميركية شارفت على الانتهاء

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
4 دقائق للقراءة

أكد مؤسس شركة Mobius Capital Partners مارك موبيوس، الشهير في عالم صناديق الأسواق الناشئة، في مقابلة خاصة مع "العربية"، أن ارتفاعات أسعار الفائدة الأميركية شارفت على الانتهاء.

وانضم Mark Mobius إلى الفريق الاستشاري لـ Shatranj Capital Partners وهو صندوق للاستثمارات الخاصة بالشرق الأوسط وأفريقيا.

وقال موبيوس، إن الاحتياطي الفيدرالي سيبدأ بخفض أسعار الفائدة ابتداء من العام المقبل، وبمجرد رؤية معدل التضخم يقترب من مستوى 2% سيتم وقف رفع الفائدة على الأرجح.

أما فيما يتعلق بفرص الاستثمار في الأسواق الناشئة، فيفضل موبيوس، أسواق تايوان بالدرجة الأولى تليها الهند.

"أعتقد أن خطوات رفع الفائدة انتهت إلى حد كبير، وقد يكون هناك رفع آخر صغير لطمأنة الناس بأن الاحتياطي الفيدرالي يراقب الوضع للتأكد من قدرته لخفض التضخم إلى المستوى المستهدف عند 2%، وأن الزيادات الأكبر في الفائدة قد انتهت إلى حد كبير"، بحسب موبيوس.

وأضاف أننا سنرى الآن استمرارا للوضع الحالي من حيث أسعار الفائدة لتبدأ بعدها بالتراجع التدريجي في العام المقبل، موضحا: "أننا قد رأينا تراجعا في عرض النقود ​​بشكل كبير وهذا بالطبع مؤشر جيد للغاية على اتجاه التضخم، وأعتقد أننا سنصل على الأرجح بحلول منتصف نهاية العام المقبل إلى تضخم عند 2% وهو المعدل المستهدف".

اقرأ المزيد: صندوق النقد: أميركا تحتاج لإبقاء أسعار الفائدة مرتفعة لمكافحة التضخم

وفيما يتعلق بتوقعات مديرة صندوق النقد الدولي كريستالينا غورغييفا بأن تبدأ أسعار الفائدة بالتراجع بحلول نهاية 2024 أو أوائل 2025، قال موبيوس، أعتقد أنه تحليل جيد، ولكن قد يحدث ذلك في وقت أبكر، مضيفا: "أعتقد أن هذا قد يحدث عاجلاً وليس آجلا".

وكشف موبيوس، أن تايوان تأتي على رأس قائمة الأسواق الناشئة المفضلة للاستثمار، مع توافر شركات جيدة تتمتع بمستويات مرتفعة من الربحية والنمو وبعائد جيد جدا على رأس المال، وبعد ذلك تحتل الهند مكانة عالية جدا في محافظنا.

"نحن الآن نتطلع إلى زيادة ثقل الصين في محافظنا مرة أخرى، حيث إنها على طريق التعافي وستتوفر فيها بعض الفرص الجيدة"، بحسب موبيوس.

اقرأ المزيد: أكبر موجة لتدفقات رؤوس الأموال إلى الأسواق الناشئة في عام

وتابع: "لدينا استثمارات في تركيا على الرغم من ارتفاع التضخم، حيث إن أداء الكثير من الشركات جيد، وتتمتع بانخفاض التكاليف وبصادرات بالدولار، وهذا يجعلها جذابة من حيث قدرتها المستقبلية لتحقيق الأرباح، ثم لدينا استثمارات في جنوب إفريقيا وفي كينيا وفي فيتنام".

وأشار إلى أن كل هذه البلدان لديها أسهم شركات معينة جاذبة للاستثمار.

وقال مؤسس شركة "Mobius Capital Partners"، إن قطاع التكنولوجيا أكثر ما يهمنا لا سيما شركات البرمجيات التي تعمل في مجال البرمجيات للشركات والشركات المختصة بالبرامج الخاصة بتصميم شرائح أشباه الموصلات.

"أعتقد حاليا أن على الأسهم أن تمثل على الأقل 80% من المحافظ الاستثمارية لأن أسواق الأسهم هي التي ستجني الأرباح على المدى الطويل، وأن أدوات الدخل الثابت قد تكون جذابة في حال إيجاد تلك التي تحمل عوائد عالية فقد تكون فكرة جيدة لأننا نتوقع انخفاض أسعار الفائدة في المستقبل"، بحسب موبيوس.

وتابع: "العقارات كذلك قد تكون جزءا من المحفظة على ألا تمثل أكثر من 10%، ولكنني أقول إن معظم الاستثمارات يجب أن تكون في الأسهم".

اقرأ المزيد: رهانات متزايدة على الأسواق الناشئة مع تزايد احتمالات ركود في أميركيا

وأوضح أننا ننصح باستثمار 30% بالأسواق الناشئة، والباقي في الأسواق المتقدمة، وقد يرغب مستثمرون بالشرق الأوسط بوضع بعض الاستثمارات في أسواقهم، مبينا أنه لا يجب الحماس لسوق واحدة فقط، بل يجب تنويع الاستثمارات عالميا، وأفضل طريقة للقيام بذلك هي من خلال السوق الأميركية.

وذكر أن بعض الأشخاص يهتمون بالعملات المشفرة، ولكن يجب التركيز على منصات تداول العملات المشفرة، وهي الشركات التي تجني المال من خلال تحويل العملات المشفرة إلى أموال نقدية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.