بريطانيا

طرح صحيفة "ذي تليغراف" البريطانية للبيع.. فما السبب؟

ديونها تبلغ نحو مليار جنيه إسترليني

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

تُطرح للبيع صحيفة "ذي تليغراف" البريطانية اليومية وطبعتها الصادرة يوم الأحد "صنداي تلغراف" ومجلة "ذي سبيكتايتور"، للبيع بسبب تخلّف شركتها الأم عن تسديد ديون متوجبة عليها، على ما أعلن مصرف "بنك أوف سكوتلاند"، الأربعاء.

وأوضح "بنك أوف سكوتلاند" الذي تدين له المجموعة أنه لم يكن يملك "خياراً سوى تعيين حراس قضائيين لشركة بي يو كيه ليمتد" التي تدير مجموعة "تليغراف ميديا غروب" المملوكة لعائلة باركلي الثرية، "بسبب الديون المتوجبة عليها وفي غياب أي إشارة إلى إمكان السداد"، بحسب ما ذكره البنك لـ"وكالة فرانس برس".

وشدد "بنك أوف سكوتلاند" على أن هذه الخطوة هي الخيار الأخير بسبب عدم تمكنه إلى التوصل إلى اتفاق مع المجموعة لسداد الديون.

وأفادت وسائل إعلام بريطانية بأن حجم الدين يبلغ نحو مليار جنيه إسترليني (1.24 مليار دولار).

واشترى الأخوان التوأمان فريدريك وديفيد باركلي اللذان توفيا عام 2021، منشورات مجموعة "تليغراف" عام 2004 مقابل 665 مليون جنيه إسترليني (840 مليون دولار)، وكان الشقيقان يملكان إمبراطورية شاسعة بدأت بالفنادق وتوسعت لتشمل البيع بالتجزئة ووسائل الإعلام.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.