خاص

برنامج الغذاء العالمي للعربية: نعاني من نقص شديد في التمويل

انخفاض دعم الدول المانحة وارتفاع أسعار الأغذية يضع البرنامج في أزمة مالية كبيرة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قالت المتحدثة الإعلامية في برنامج الغذاء العالمي، عبير عطيفة، إن البرنامج دق ناقوس الخطر بشأن نقص التمويل منذ عدة أشهر وعقد اجتماعات كثيرة مع الدول المانحة والجهات المعنية لسد النقص.

وأضافت المتحدثة في مقابلة مع "العربية"، اليوم الأربعاء، أن البرنامج يمر بأزمة مالية كبيرة لها أسباب كثيرة، منها وهن الدول المانحة، وعدم تقديم الدعم المادي بالصورة المطلوبة، مع ارتفاع أسعار المواد الغذائية بسبب أزمة أوكرانيا.

وأوضحت عبير عطيفة أن البرنامج أعلن الشهر الماضي عن قطع المساعدات الغذائية عن مليوني شخص داخل سوريا و200 ألف شخص في فلسطين، وينتشر هذا الوضع على مستوى عمليات الإغاثة للبرنامج في كل أنحاء العالم منها إفريقيا وأفغانستان والصومال، حيث يعاني البرنامج من نقص شديد في التمويل.

ولمجابهة ذلك، قالت المتحدثة باسم البرنامج، إنه يعمل بصورة أساسية على التبرعات الطوعية، ويبدأ بميزانية صفر بداية العام ولكل عملية إغاثة أو طورائ يكون هناك حشد للتبرعات بصورة طوعية، وكذلك يتعامل البرنامج مع الدول المانحة عبر مؤتمرات واجتماعات وتواصل مباشر وخطابات ودراسات توضح آثار توقف المساعدات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة