وظائف

أسباب تهدد باختفاء الوظائف في المستقبل.. ليس من بينها "الذكاء الاصطناعي"

"HSBC": العوامل الأخرى أكثر تهديداً بكثير من الذكاء الاصطناعي على وظائف البشر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

ازدادت المخاوف بشأن التقنيات والأدوات التي تعمل بالذكاء الاصطناعي والتي تتولى العمل الذي يقوم به البشر حالياً منذ أن انتشر "ChatGPT" في أواخر العام الماضي.

ومع ازدياد شعبيته، أصبحت قدرات وإمكانيات الذكاء الاصطناعي أكثر وضوحاً وأكثر شهرة بين الجمهور. إلى جانب ذلك، اندلع نقاش حول كيفية تأثير التكنولوجيا على وظائف الناس.

وبينما يرى الخبراء أن الذكاء الاصطناعي سيكون له بلا شك تأثير على الوظائف و"سيأتمتها" جزئياً على الأقل – يجعلها تعمل بنظام محوسب -، فإنهم يشيرون أيضاً إلى أن التطورات التكنولوجية غالباً ما تخلق وظائف جديدة.

ولذلك لا يزال من غير الواضح كيف يجب أن يشكل هذا تهديداً حقيقياً. ووفقاً لتقرير جديد من بنك "HSBC" فإن التطورات التكنولوجية مثل نمو الذكاء الاصطناعي قد لا يكون العامل الأكبر وراء اختفاء بعض الوظائف في المستقبل.

باستخدام بيانات من "تقرير الوظائف 2023" الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي، أشار "HSBC" إلى أنه من المتوقع أن تؤدي 4 اتجاهات اقتصادية كلية فقط إلى اختفاء الوظائف، وفقاً لما ذكرته شبكة "CNBC"، واطلعت عليه "العربية.نت".

ويعد العامل الأكثر شيوعاً الذي تتوقع الشركات أن يؤدي إلى فقدان الوظائف هو تباطؤ النمو الاقتصادي.

وقال البنك الدولي الشهر الماضي، إنه يتوقع أن ينمو الاقتصاد العالمي بمعدل أبطأ بكثير من العام الماضي مع 2.1% متوقع لعام 2023 مقارنة بـ 3.1% العام الماضي.

بينما كتب المحللون في تقرير "HSBC": "التحديات واضحة - ضعف النمو الاقتصادي والنقص العام في العرض أو الطلب يعني أن العديد من الشركات تتوقع العمل بعدد أقل من العمال".

وأضافوا: "لكن من المهم أن نتذكر أنه ليس من المتوقع أن تعني كل التغييرات في الاقتصاد عدداً أقل من العمال". تتوقع الشركات على سبيل المثال أن يؤدي التحول الأخضر واستخدام المعايير البيئية والاجتماعية والحوكمة (ESG) إلى المزيد من الوظائف.

تأثير التكنولوجيا على الوظائف

"التبني المتزايد للتقنيات الجديدة" هو نمط آخر تتوقع الشركات أن يؤدي إلى خلق فرص العمل - والذكاء الاصطناعي جزء من هذا. تتوقع حصة صافية تزيد عن 20% من الشركات أن يضيف الذكاء الاصطناعي وظائف بدلاً من استبدالها، وفقاً لبيانات المنتدى الاقتصادي العالمي.

ومن المتوقع أن يؤدي عاملان مرتبطان بالتكنولوجيا فقط إلى أن تصبح الأدوار زائدة عن الحاجة: ظهور كل من الروبوتات البشرية وغير البشرية.

وقال "HSBC": "في حين أن الذكاء الاصطناعي يحظى بأكبر قدر من الاهتمام في الوقت الحاضر، فمن الجدير التفكير بشكل كامل في التأثير الذي يمكن أن تحدثه مجموعة واسعة من التقنيات في سوق العمل".

خاصة عندما يتعلق الأمر بالتكنولوجيا، قد يكون تأثير التطورات الجديدة أيضاً أوسع من مجرد استبدال الوظائف.

وأضاف "HSBC": "السؤال هو ما إذا كان بإمكاننا الحصول على عدد كافٍ من العمال والمهارات المناسبة من العمال لسد هذه الاحتياجات الجديدة".

وإلى جانب تباطؤ النمو الاقتصادي الذي يؤدي إلى فقدان الوظائف، حدد بنك "HSBC" نقص الإمدادات وارتفاع التكاليف للشركات، وارتفاع تكلفة المعيشة للمستهلكين والتأثيرات الممتدة لوباء فيروس كورونا.

وتأتي النتائج في الوقت الذي يظل فيه التضخم على مستوى المستهلك ومستوى الجملة مرتفعاً في العديد من البلدان حول العالم، على الرغم من بعض المؤشرات على أن الضغوط الناجمة عن ارتفاع الأسعار قد تتراجع. وجاءت أحدث تقارير مؤشر أسعار المستهلكين والمنتجين في الولايات المتحدة أقل من المتوقع، حيث وصل مؤشر أسعار المستهلك إلى أدنى مستوى منذ مارس 2021 على أساس سنوي في يونيو - لكن المشكلات لا تزال قائمة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة