اقتصاد مصر

كيف توظف البنوك المصرية حصيلة الشهادات الدولارية؟

إقبال ملحوظ على شراء الشهادات الدولارية الجديدة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

كشفت مصادر مطلعة أن هناك أكثر من آلية للاستفادة من الشهادات الدولارية التي طرحتها البنوك التابعة للحكومة المصرية قبل أيام، مؤكدة أنه لن يتم استخدام الحصيلة في تغطية الإفراجات الجمركية الخاصة بالمستوردين.

وفي تصريحات، قال رئيس اتحاد البنوك المصرية ورئيس بنك مصر، محمد الإتربي، إن هناك قنوات لتوظيف حصيلة الشهادات الدولارية مرتفعة العائد، بينها سندات الـ"يورو بوند". وأشار إلى أن الحكومة المصرية أصدرت صكوكًا بعائد 11%، بخلاف القروض التي تكون بعائد أعلى من 7%، ولكنها للشركات فقط التي تمتلك مصادر للعملة الأجنبية تنفيذًا لتعليمات البنك المركزي، حتى لا تتعرض لمخاطر تغير سعر الصرف.

وأوضح أن الفائدة على الدولار باتت مرتفعة وليست 1 أو 2% كما كان في السابق ولكنها وصلت إلى أكثر من 5%. وذكر أن هناك إقبالًا ملحوظًا على الشهادات الدولارية خاصة الشهادات ذات 7% عائد يُصرف كل 3 أشهر بالدولار، ويمكن بضمانها الاقتراض بالجنيه بحد أقصى 50% من قيمتها بغرض شراء سيارة أو عقار أو ربط شهادات بالجنيه.

وقبل أيام، أعلنت بنوك الأهلي المصري وبنك مصر عن طرح شهادات دولارية جديدة بعائد مرتفع. حيث يقدم البنك الأهلي شهادة "الأهلي فورًا" الدولارية، وهي شهادة مدتها 3 سنوات ذات عائد سنوي 9%، بفئة 1000 دولار أميركي ومضاعفاته، يصرف مقدمًا بالمعادل بالجنيه المصري عن الفترة كلها بواقع 27% من قيمة الشهادة وتسترد قيمة الشهادة في تاريخ الاستحقاق بالدولار الأميركي.

كما يقدم البنك الأهلي المصري، شهادة "الأهلي بلس" الدولارية، وهي شهادة مدتها 3 سنوات ذات عائد سنوي 7%، بفئة 1000 دولار أميركي ومضاعفاته، يصرف العائد ربع سنويًا بالدولار الأميركي، ويمكن بموجبها الحصول على قرض حتى 50% من قيمتها بالجنيه المصري بحد أقصى 10 مليون جنيه بفائدة 2.25% أقل من سعر إقراض البنك المركزي.

فيما طرح بنك مصر شهادة القمة الدولارية بعائد يبلغ 9% سنويًا، وهي شهادة تصدر للمصريين والأجانب، بفئة 1000 دولار أميركي ومضاعفاتها، ويصرف العائد مقدمًا للثلاث سنوات (27%) تراكمي بالجنيه المصري، ويبدأ تاريخ إصدار الشهادة بداية من يوم العمل التالي للإيداع ويعتبر أساس العائد والاسترداد، ويتم استرداد الشهادات بالدولار الأميركي طبقًا للشروط والأحكام المنظمة لذلك.

كما طرح بنك مصر شهادة "إيليت" الدولارية بعائد 7% سنويًا، وهي شهادة للمصريين والأجانب بفئة 1000 دولار أميركي ومضاعفاتها، ويبدأ تاريخ شهادة "إيليت" الدولارية بداية من يوم العمل التالي للإيداع ويعتبر أساس العائد والاسترداد، ويتم صرف العائد ربع سنوي بالدولار الأمريكي، طبقاً للشروط والأحكام المنظمة لذلك.

وكشف مصدر مصرفي مطلع، عن وجود إقبال ملحوظ لعمليات شراء الشهادات الدولارية الجديدة، التي تم طرحها في السوق المصرية من قبل البنك الأهلي المصري وبنك مصر بدءًا من الأربعاء الماضي، والتي تعد من أفضل الأوعية الادخارية الدولارية عالميًا من حيث معدل العائد، حيث تُقدم فوائد متنوعة وفقًا لمدة الشهادة.

وقال المصدر لـ"العربية.نت"، إن هذه الشهادات تأتي في إطار تعزيز الحصيلة الدولارية لدى البنوك وأيضاً مواجهة السوق السوداء للصرف والتي تتسبب في ارتفاعات غير مبررة أو منطقية لأسعار صرف الدولار، لكن طرح هذه الشهادات سوف يقلل من حدة المضاربات ويدفع عدد من المتعاملين إلى الاستثمار فيها خاصة وأن عائدها جيد ومضمون.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.