خاص

مبيعات السيارات في مصر تشهد هبوطا قياسيا.. و"الغرف التجارية": الوضع سيتفاقم!

بضغط نقص المعروض وانخفاض الطلب في ظل ارتفاع الأسعار

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قال رئيس شركة السبع أوتوموتيف وعضو شعبة السيارات باتحاد الغرف التجارية علاء السبع، إن السيارات المصنعة في السوق المصرية في النصف الأول من عام 2023 شهدت تراجعا بنسبة 58% على أساس سنوي، بسبب نقص العملة الصعبة وصعوبة فتح الاعتمادات المستندية.

وأضاف السبع في مقابلة مع "العربية"، أن هذا الانخفاض جاء على الرغم من توجيهات رئيس الجمهورية بتقديم تسهيلات لهذا القطاع، إلا أن هناك أولويات والتوجه للتصنيع محليا.

وأشار إلى أن تراجع المبيعات جاء بضغط نقص المعروض وانخفاض الطلب في ظل ارتفاع الأسعار، مشيرا إلى حدوث حالة من الركود التضخمي لأن ارتفاع الأسعار بشدة في الوقت الحالي فوق إمكانيات العملاء.

وذكر السبع أن مستوى الشرائح التي كانت تشتري السيارات تغير، وعدد العملاء المستهدفين للشراء انخفض وذلك بالتزامن مع نقص المعروض.

وأوضح أن تراجع المبيعات وصل إلى 70% في أول ستة أشهر من العام، وقد تتفاقم نسب الانخفاضات خلال الفترة المقبلة، مضيفا: "يأتي الهبوط مع تراجع الكميات كل فترة عن الفترة التي تسبقها.. المشكلة واضحة وكبيرة".

وشهدت مبيعات السيارات في مصر تراجعا كبيرا خلال الـ 7 أشهر الأولى من العام الجاري، بنسبة تصل نحو 71%، حيث تم بيع نحو 27 ألف سيارة مقارنة بنحو 93 ألف سيارة للفترة المقارنة من العام الماضي.

ووفقا لما نشره تقرير مجلس معلومات السيارات، كان إجمالي مبيعات سوق المركبات في مصر بما يشمل الملاكي والنقل والحافلات في النصف الأول من 2023 قد وصل إلى 37 ألف مركبة مقارنة بعدد 122 ألف مركبة في النصف الأول من العام بتراجع 70%.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.