نفط وغاز

"CMarkits" للعربية: "أوبك+ ليست قلقة من نقص إمدادات النفط حالياً"

السعودية وروسيا تمددان الخفض الطوعي في الإنتاج

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أعلن مصدرٌ مسؤول في وزارة الطاقة السعودية، يوم الثلاثاء، أن المملكة ستقوم بتمديد الخفض التطوعي، البالغ مليون برميل يوميًا، والذي بدأ تطبيقه في شهر يوليو 2023، وتم تمديده ليشمل شهري أغسطس وسبتمبر، لثلاثة شهور أخرى، أي حتى نهاية شهر ديسمبر من عام 2023.

وتعليقا على القرار، قال الرئيس التنفيذي لشركة "CMarkits" يوسف الشمري، في مقابلة مع قناة "العربية"، إن العجز المتوقع على مستوى العرض في الربع الأخير من 2023 لن يشكل ضغوطا كبيرة لأن المخزونات مرتفعة وتحديدا في أميركا والصين.

"لا أتوقع أن أوبك + قلقة من نقص الإمدادات في الوقت الحاضر".

وقال نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك، في بيان أمس الثلاثاء، إن روسيا أيضا مددت قرارها الطوعي بخفض صادراتها النفطية 300 ألف برميل يوميا حتى نهاية العام الجاري.

تأتي التخفيضات الطوعية السعودية والروسية علاوة على خفض أبريل/نيسان الذي اتفق عليه عدد من منتجي "أوبك+"، والذي يمتد حتى نهاية عام 2024.

وقالت وكالة الأنباء السعودية ونوفاك إن البلدين سيراجعان قرارات التخفيض شهريا لدراسة زيادة حجم التخفيضات أو زيادة الإنتاج اعتمادا على أوضاع السوق.

وأشار الشمري أن قرار المراجعة الشهرية سببها حالة عدم اليقين الاقتصادية وسط ترقب أسعار الفائدة وارتفاع إنتاج النفط الأميركي.

كما أضاف أن القرار يبين توافق سعودي روسي قوي، وهو ما ينعكس على استقرار أسواق النفط.

غيّرت أسعار النفط مسارها وتحوّلت للتراجع اليوم الأربعاء بعد أن ارتفعت أكثر من 1% في الجلسة السابقة بعد أن حد ارتفاع الدولار من الاتجاه الصعودي للأسعار والذي شهدته أمس بعد إعلان السعودية وروسيا تمديد الخفض الطوعي للإنتاج حتى نهاية العام.

وبحلول الساعة 06:57 بتوقيت غرينتش، تراجعت العقود الآجلة لخام برنت تسعة سنتات إلى 89.95 دولار للبرميل. كما انخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي تسعة سنتات أيضا إلى 86.60 دولار للبرميل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة