ثروات

أغنى شعوب إفريقيا.. دولة عربية تحتل المركز السابع!

بمتوسط دخل 6500 دولار للفرد

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

مع ناتج محلي إجمالي للفرد يبلغ 19,470 دولاراً أميركياً في عام 2022، تعد سيشيل الدولة الأكثر ازدهاراً في إفريقيا. إذ يعتمد اقتصاد الأرخبيل بشكل كبير على السياحة، ولا يزال معرضاً بشدة للاضطرابات العالمية التي تؤثر على القطاع، كما كان الحال خلال الركود 2008-2009 وجائحة كوفيد (عندما انخفض الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 8% تقريباً في عامي 2009 و2020).

وفي المركزين الثاني والثالث تأتي غينيا الاستوائية والغابون، حيث يتراوح نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي بين 10 آلاف دولار و11 ألف دولار في عام 2022، وتستفيد اقتصاداتها من عائدات النفط (وتعتمد عليها بشكل كبير). رداً على الانقلاب في الغابون الذي استهدف الرئيس علي بونغو، الذي ظل في السلطة لمدة 14 عاماً وتم عزله عشية نهاية شهر أغسطس الماضي.

وتحتل جنوب إفريقيا، التي استضافت قمة البريكس السنوية الأسبوع الماضي، المركز السادس، حيث يبلغ نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي حوالي 6700 دولار في عام 2022، خلف موريشيوس (10120 دولاراً) وبوتسوانا (7260 دولاراً).

وعلى الرغم من أن الاقتصاديين يستخدمون الناتج المحلي الإجمالي للفرد لمقارنة مستوى رخاء السكان في جميع أنحاء العالم، فإنهم لا يأخذون في الاعتبار التفاوت في الدخل الذي يمكن أن يوجد داخل البلد.

واستنادا إلى مؤشر جيني، على سبيل المثال، فإن بعض البلدان الإفريقية هي من بين البلدان الأكثر تفاوتا على هذا الكوكب من حيث إعادة توزيع الثروة.

وبالرغم من الأزمات التي تعاني منها ليبيا، فإنها تظل الدولة العربية الأولى إفريقيا من حيث نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي بواقع 6500 دولار للفرد.

أغنى شعوب إفريقيا
أغنى شعوب إفريقيا
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.