خاص

خبير للعربية: التحوط ضد التضخم دفع البورصة المصرية لقمة تاريخية

وائل عنبة قال إن مؤشر السوق بـ"الدولار" عند القاع

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قال رئيس شركة "الأوائل للأوراق المالية" وائل عنبة، إن هناك توقعات بتعويم جديد للجنيه خلال الفترة المقبلة، وهذا ما يدفع بكثير من المستثمرين إلى البورصة معتقدين أنها وسيلة من وسائل التحوط ضد التضخم المقبل.

وأضاف عنبة في مقابلة مع "العربية" أن هذا التوجه دفع بمؤشر البورصة المصرية صعوداً، حيث تخطى خلال الشهر الماضي عتبة 18200 نقطة التي كانت قمة تاريخية تحققت في أبريل 2018، ولم يستطع المؤشر تخطيها إلا خلال الشهر الماضي، وذلك لمجموعة من العوامل.

وتابع: من أسباب الارتفاع كذلك هي أن متوسط مضاعف الربحية لا يزال رخيصاً في السوق المصرية، رغم القمة التاريخية، مشيراً إلى أن من بين تلك الأسباب ما نشهده من النمو الكبير في نتائج أعمال الشركات بدل نمو أسعار الأسهم.

وأكد عنبة أن مؤشر السوق المصرية عند القاع وليس القمة، إذا حسبنا القيمة بالدولار، فالمؤشر عند القمة فقط بالعملة المحلية، بسبب التعويم الذي حصل للجنيه.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.