اقتصاد اليابان

الشيخوخة تهيمن على هذه الدولة.. 30% من سكانها فوق 65 عاما!

10 % من اليابانيين فوق 90 عاما

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

يشكل الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 80 عامًا أكثر من 10% من سكان اليابان، وذلك لأول مرة في تاريخ البلاد، وفقًا لتقرير حكومي صدر بمناسبة يوم احترام المسنين السنوي.

وتعتبر اليابان أكثر دولة لديها سكان تزيد أعمارهم عن 65 عامًا، بنسبة بلغت هذا العام رقمًا قياسيًا قدره 29.1%، وذلك بسبب انخفاض معدل المواليد المستمر وطول عمر المواطنين.

وقد أدى ارتفاع الإنفاق على الضمان الاجتماعي إلى زيادة ديون اليابان الهائلة، كما أدى النقص في عدد الشباب إلى زيادة أزمة نقص العمالة. وقال رئيس الوزراء فوميو كيشيدا إن البلاد تخاطر بفقدان قدرتها على العمل إذا لم تتخذ إجراءات جذرية.

ولم تكن الخطوات التي اتخذتها اليابان لتعزيز معدل المواليد ناجحة، في حين كانت السلطات مترددة في قبول أعداد كبيرة من العمال المهاجرين لتعويض النقص. وفي العام الماضي، انخفض عدد الأطفال المولودين إلى أقل من 800 ألف للمرة الأولى منذ بدء التسجيل في القرن التاسع عشر.

وتنتشر مشاكل مماثلة تتعلق بالشيخوخة وتقلص عدد السكان في أجزاء أخرى من آسيا، ومن المتوقع أن تصبح كوريا الجنوبية الدولة الأكثر معاناة من الشيخوخة في العالم في العقود المقبلة. وبدأ عدد سكان الصين في الانكماش في عام 2022 لأول مرة منذ 60 عاما.

وانخفض إجمالي عدد سكان اليابان بنحو نصف مليون إلى 124.4 مليون نسمة، وفقا للتقرير. ومن المتوقع أن ينخفض إلى أقل من 109 ملايين بحلول عام 2045.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.