ثروات

بعد تنحي "مردوخ".. هذه ثروات أغنى مليارديرات صناعة الإعلام والترفيه!

تنحى مؤسس شبكة "فوكس نيوز" بعد 7 عقود من العمل في الإعلام

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

العالم ليس قرية صغيرة، وإن كان هذا القول صادقاً فلربما كانت المؤسسات الإعلامية الضخمة جزءاً من هذا المعتقد.

أعلن روبرت مردوخ، قطب الإعلام اليميني القوي الذي بنى وأشرف على واحدة من أكثر إمبراطوريات الأخبار نفوذاً في العالم، يوم الخميس، أنه سيتنحى عن منصب رئيس مجلس إدارة شركتيه "Fox Corporation"، و"News Corporation".

وكتب مردوخ (92 عاما) في مذكرة للموظفين: "طوال حياتي المهنية كنت منشغلا يوميا بالأخبار والأفكار، وهذا لن يتغير". وأضاف: "لكن الوقت مناسب بالنسبة لي لتولي أدوار مختلفة، مع العلم أن لدينا فرقا موهوبة حقاً".

وباعتباره زعيماً لشركة فوكس آند نيوز كوربوريشن، التي تنشر صحفاً واسعة النطاق مؤثرة مثل صحيفة وال ستريت جورنال وصحيفة نيويورك بوست الشعبية، فقد ظل مردوخ لعقود من الزمن يتمتع بنفوذ كبير في الحزب الجمهوري، لا يضاهيه سوى قِلة مختارة.

ويأتي تقاعده في لحظة مهمة في صناعة الإعلام حيث يواجه عمالقة الترفيه الراسخون تحولاً كاسحاً في أعمال التلفزيون والسينما التقليدية وينجذب المستهلكون بسرعة نحو خدمات البث المباشر.

كما أن قرار مردوخ بالتنحي عن منصب رئيس مجلس إدارة شركاته من شأنه أن يرسل موجات صادمة عبر العالم السياسي، مع احتدام السباق الرئاسي لعام 2024. إذ لا تزال شبكة فوكس نيوز عالقة في دعوى قضائية ناجمة عن تسويق الشبكة لانتخابات الرئيس السابق دونالد ترمب في أعقاب انتخابات عام 2020.

وفيما توصف الصحافة بمهنة البحث عن المتاعب، ولعلها وفقاً لبعض تصنيفات الوظائف الحديثة، واحدة من أقل المهن جاذبية، إلا أن هذا القول لا ينطبق على الجميع، فـ "مردوخ" كان واحداً من أباطرة الصناعة وواحداً من عدد قليل ممن أصبحوا مليارديرات في هذا العمل. يعد "مردوخ" وعائلته ثالث أغنى مليارديرات الإعلام في القائمة عالمياً مع ثروة تقدر بنحو 17.1 مليار دولار، وفقاً لـ "فوربس"، وإليك قائمة أباطرة الإعلام:

مليارديرات الإعلام والترفية

مايكل بلومبرغ: ثروته تقدر بـ 94.5 مليار دولار

يعد مايكل "بلومبرغ" أشهر مليارديرات الإعلام والاقتصاد في العالم، إذ تأتي معظم ثروته من الوكالة العملاقة التي أسسها في عام 1981، والتي تدر حالياً عائدات بأكثر من 12 مليار دولار، وفقاً لـ "فوربس"، والتي قدرت ثروته بـ 94.5 مليار دولار وفي المركز 11 عالمياً بين أغنى المليارديرات.

ديفيد تومسون والعائلة: الثروة تقدر بـ 54.4 مليار دولار

ديفيد تومسون هو الجيل الثالث من عائلة "تومسون" الكندية والمالكة لوكالة "رويترز"، وتقدّر ثروة العائلة بـ 54.4 مليار دولار.

روبرت مردوخ: 17.1 مليار دولار

بدء مردوخ عمله الصحفي بعمر 22 عاماً في إستراليا، وأسس إمبراطورية تنوعت بين الصحافة الورقية والتلفزيون وصناعة السينما والأفلام.

دونالد نيوهاوس: 11.8 مليار دولار

ورث دونالد نيوهاوس وشقيقه الراحل صموئيل "سي" إمبراطورية النشر والإذاعة Advance Publications منذ عقود.

وأشرف دونالد لفترة طويلة على أعمال الصحف التي أنشأها والده سام من صحيفة ستاتن آيلاند أدفانس اليومية.

تمتلك "Advance Publications" أيضاً حصصاً في "Discovery Communications"، وموقع الأخبار الاجتماعية "Reddit".

جون مالون: 9.9 مليار دولار

يشتهر جون مالون، الملقب بـ "Cable Cowboy"، بولعه بالصفقات الإعلامية والهياكل المؤسسية المعقدة.

ومن السبعينيات إلى التسعينيات، قام مالون ببناء شركة تلفزيون الكابل TCI بصفته اليد اليمنى للمؤسس بوب ماجنيس (المتوفى عام 1996).

وأصبح مالون الرئيس التنفيذي لشركة TCI في عام 1973 عندما كان عمره 29 عاماً، ثم باع الشركة لشركة AT&T مقابل أكثر من 50 مليار دولار في عام 1999.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.