هواوي

خلال حدث استمر ساعتين.. "هواوي" تتجاهل الإشارة إلى هاتف أثار قلق واشنطن

حجبت الإدارة الأميركية "هواوي" عن التكنولوجيا المتقدمة ولكن النتيجة جاءت معاكسة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
4 دقائق للقراءة

لم تكشف شركة هواوي الصينية العملاقة للاتصالات والهواتف الذكية أي تفاصيل حول هاتفها الجديد أو حتى الإعلان عن اختراق متقدم في الرقائق خلال حدث إطلاق رفيع المستوى اليوم الاثنين.

وبدلاً من ذلك، قامت الشركة بالتشويق لسيارتين كهربائيتين جديدتين – أول سيارة سيدان وسيارة دفع رباعي متطورة – وأطلقت سماعات أذن لاسلكية جديدة، من بين منتجات أخرى. يذكر أن شركة "هواوي" تتعاون مع إحدى شركات تصنيع السيارات لبيع السيارات تحت العلامة التجارية "Aito".

وقال رئيس قسم المستهلكين، ريتشارد يو، إن الشركة التي يقع مقرها في شنتشن ستزيد إنتاج الهواتف الذكية استجابة للطلب، دون تسمية الهاتف الذي أدى إلى هذه الزيادة.

يأتي ذلك، بعد أن اكتسب هاتف "Mate 60 Pro" شهرة دولية بفضل معالجه المتقدم المصنوع في الصين الشهر الماضي، مما أثار قلقاً في واشنطن بشأن التقدم الذي أحرزته شركة "هواوي" نحو تطوير قدرات صناعة الرقائق داخل الشركة على الرغم من القيود التجارية الأميركية.

ساهمت هواتف هواوي الجديدة في زيادة مبيعات الشركة وكانت من بين أكثر الهواتف مبيعاً في الصين في الأسبوع الذي سبق إطلاق هاتف "آيفون" الأخير من شركة "أبل"، كونها أول هواتف تدعم تقنية الجيل الخامس تطرحها شركة هواوي للبيع منذ أن أدت العقوبات التي فرضتها إدارة ترمب إلى عزلها عن موردي التكنولوجيا المتقدمة. ويتم توفير هذا الاتصال من خلال معالج "Kirin 9000s" الذي يبلغ حجمه 7 نانومتر بالداخل – والذي تم تصنيعه بواسطة شركة "Semiconductor Manufacturing International Corp". ومقرها شنغهاي – والذي يرافقه مجموعة واسعة من المكونات المصنوعة في الصين داخل كل هاتف.

وفي خطوة أخرى نحو الاعتماد على الذات، تخلت شركة هواوي عن شراكتها الطويلة مع بورشه ديزاين، وعينت بدلاً من ذلك المشاهير من هونغ كونغ آندي لاو سفيراً للعلامة التجارية للترويج لما تسميه الآن نماذج التصميم النهائي. وقدمت شركة هواوي لمحة مدتها ثوانٍ عن هذا الإصدار المحدود من هاتفها Mate 60، وعرضت جهازها اللوحي الرائد MatePad والساعات الذكية الجديدة.

وقضى يو معظم وقته على المسرح في مقارنة جهاز "MatePad Pro" بجهاز "iPad Pro" من شركة "أبل"، مما يؤكد تطلع هواوي إلى قياس نفسها مقابل الأفضل في العالم.

اختراق في إنتاج الرقائق؟

منذ حوالي شهر، أصدرت شركة هواوي بهدوء أحدث هواتفها الذكية – Mate 60 Pro – والذي تشير المراجعات إلى أنه يوفر سرعات تنزيل مرتبطة بشبكة الجيل الخامس، وذلك بفضل شريحة أشباه الموصلات المتقدمة.

يشير الظهور الأول للهاتف إلى أن شركة "هواوي" قادرة على استخدام عمليات عالية التقنية على الرغم من القيود الأميركية.

وجد التحليل الذي أجرته "TechInsights" أن شريحة "Kirin 9000s" الموجودة داخل هاتف "Huawei Mate 60 Pro" تحتوي على معالج تم تصنيعه من قبل شركة تصنيع أشباه الموصلات الصينية العملاقة لصناعة الرقائق باستخدام عملية متقدمة تبلغ 7 نانومتر.

في السابق، كانت عملية 7 نانومتر تتطلب آلة طباعة حجرية بالأشعة فوق البنفسجية من شركة ASML الهولندية، والتي بدأت أيضاً في تقييد مبيعاتها إلى الصين. ليس من الواضح ما إذا كانت الأجهزة القديمة أو عمليات الشراء البديلة متورطة في أحدث إنتاج للرقائق.

انخفضت إيرادات الأعمال الاستهلاكية لشركة هواوي إلى النصف تحت ضغط العقوبات الأميركية التي قطعت الشركة عن تكنولوجيا الهواتف الذكية المهمة مثل أشباه الموصلات وبرامج غوغل.

يذكر أن إدارة "ترمب" بدأت في تقييد وصول هواوي إلى التكنولوجيا في عام 2019.

وأكدت الولايات المتحدة أن شركة الاتصالات الصينية العملاقة تشكل خطراً على الأمن القومي بسبب صلاتها المزعومة بالحزب الشيوعي الصيني والجيش الصيني. وقد نفت شركة هواوي مرارا وتكرارا وجود أي خطر من هذا القبيل.

وقالت هواوي هذا العام إنها تتوقع إطلاق منتجاتها الاستهلاكية الرئيسية وفق جدول زمني "طبيعي" مرة أخرى.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة