وول ستريت

أسهم التكنولوجيا الأميركية تسجل أكبر خسارة شهرية منذ بداية العام.. هل تستمر؟

"غولدمان ساكس" يتوقع ارتفاع مؤشرات الأسهم الرئيسية بنهاية العام

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

قد تكون أسهم التكنولوجيا الأميركية على وشك تجاوز المنعطف بعد أكبر انخفاض شهري لمؤشر ناسداك 100 هذا العام، وفقاً للاستراتيجيين في مجموعة غولدمان ساكس.

وقال المحللون، إن عمليات البيع أدت إلى تقييمات رخيصة تاريخياً لأسهم التكنولوجيا في وقت لا تزال فيه تقديرات الأرباح في ارتفاع. على وجه الخصوص، يشيرون إلى مقياس التقييم المعروف بنسبة "PEG"، الذي يحسب السعر نسبة إلى الأرباح والنمو على المدى الطويل.

ويُظهر تحليل غولدمان أن أكبر 7 أسهم في مجال التكنولوجيا لديها نسبة سعر إلى نمو الأرباح تبلغ 1.3، مقارنة بـ 1.9 لمتوسط أسهم مؤشر ستاندرد آند بورز 500. وقالوا إن هذا هو أكبر خصم منذ يناير 2017 ومستوى تم الوصول إليه 5 مرات فقط في العقد الماضي.

وكتب الاستراتيجيون بما في ذلك كورماك كونرز وديفيد كوستين في مذكرة بتاريخ الأول من أكتوبر: "يمثل الاختلاف بين انخفاض التقييمات وتحسين الأساسيات فرصة للمستثمرين".

في حين بدأت أسهم التكنولوجيا العام بارتفاع قوي مدفوع بالضجيج حول الذكاء الاصطناعي، فقد تلاشى التفاؤل في الأشهر الأخيرة وهناك قلق متزايد من أن الاحتياطي الفيدرالي سيبقي أسعار الفائدة مرتفعة لفترة أطول.

أنهى مؤشر ناسداك 100 الغني بالتكنولوجيا شهر سبتمبر بأكبر انخفاض شهري له منذ ديسمبر 2022.

ومع تحول التركيز الآن إلى أرباح الربع الثالث، فإن التوقعات المتعلقة بالتكنولوجيا صامدة بشكل أفضل من بقية السوق. فيما يُظهر مؤشر "سيتي غروب" أن ترقيات الأرباح لا تزال تفوق عدد تخفيضات أسهم التكنولوجيا.

وبشكل عام، يتوقع المحللون أن ترتفع أرباح التكنولوجيا بنسبة 4.3% في الربع الثالث مقارنة بالعام السابق، وفقاً للبيانات التي جمعتها "بلومبرغ إنتليجنس"، واطلعت عليه "العربية.نت".

وقال الاستراتيجيون في غولدمان إن التاريخ يبشر بالخير أيضاً لأداء القطاع خلال موسم التقارير. وأضافوا أن أكبر أسهم التكنولوجيا تفوقت على مؤشر ستاندرد آند بورز 500 المتساوي بأكثر من 60% منذ عام 2016، عادة بنسبة 3 نقاط مئوية. ويصدق هذا حتى عندما ترتفع التوقعات مع بداية الموسم.

وبشكل أكثر عمومية، أصبح كوستين من بنك غولدمان أكثر تفاؤلاً بشأن الأسهم الأميركية. ويتوقع الخبير الاستراتيجي أن ينهي مؤشر ستاندرد آند بورز 500 عام 2023 عند 4500 نقطة – حوالي 5% فوق المستويات الحالية – ويرى المزيد من الارتفاع على مدار 12 شهراً إذا تجنبت الولايات المتحدة الركود العميق.

ويتعارض موقفه مع لوري كالفاسينا، الخبيرة الاستراتيجية في "RBC Capital Markets LLC"، التي تتوقع استمرار الضعف في الأسهم الأميركية. وتقول إنه لا يزال هناك مجال للمستثمرين ليكونوا أكثر تشاؤماً، مستشهدة بقراءات من استطلاع رأي المستثمرين "AAII".

وكتبت كالفاسينا في مذكرة أن صافي الاتجاه الصعودي لمؤشر المعنويات انخفض بشكل حاد منذ منتصف أغسطس، لكنه لم يتراجع بعد إلى المستويات التي قد تشير إلى الاستسلام.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.