عملات مشفرة

وسط حديث عن "عملات مشفرة حلال".. مصطلحات تغزو قطاع التمويل الإسلامي

"S&P": السعودية والكويت ستقودان نمو قطاع التمويل الإسلامي في 2023

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
6 دقائق للقراءة

يشهد عالم المال والاستثمار في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا طلبا متزايدا على المنتجات الإسلامية، وتحديدا في قطاعات الـ"بلوكتشين" والعملات المشفرة و"الويب 3".

ومن المتوقع أن ينمو قطاع التمويل الإسلامي العالمي بنحو 10% في الفترة ما بين 2023-2024 على الرغم من التباطؤ الاقتصادي العالمي المرتقب، وذلك بعد أن سجلت نموا مماثلا في عام 2022 بقيادة دول مجلس التعاون الخليجي بشكل رئيسي، وفقا لشركة التصنيف "ستاندرد آند بورز" العالمية.

وقالت "S&P"، في تقرير سابق اطلعت عليه "العربية.نت"، إن القطاع واصل توسعه في عام 2022، حيث ارتفعت الأصول بنسبة 9.4% مقارنة مع 12.2% في عام 2021، مدعومة بنمو الأصول المصرفية وقطاع الصكوك.

وفي حين أنه من المتوقع أن تنخفض أحجام الصكوك مرة أخرى في عام 2023، إلا أنها ستكون بوتيرة أبطأ مما كانت عليه في عام 2022، مع توقعات أن تتجاوز الإصدارات الجديدة الصكوك المستحقة.

وقالت وكالة "موديز" لخدمات المستثمرين بتقرير بحثي مؤخرا، إن من المتوقع أن "يستقر" إصدار الصكوك العالمية في نطاق 170 مليار دولار إلى 175 مليار دولار في عام 2023، بعد انخفاض بنسبة 10% في عام 2022 إلى 178 مليار دولار.

وارتفع إجمالي حجم الصكوك والسندات في السعودية بنسبة 5.73% بنهاية الربع الثالث من العام الجاري، إلى نحو 752.76 مليار ريال، مقارنة بنحو 711.94 مليار ريال بنهاية الربع المماثل من 2022.

وتستحوذ الصكوك والسندات المدرجة على النصيب الأكبر من الإجمالي بنحو 71.03%، وفقاً لحسابات "العربية.نت" على بيانات تقرير سوق الدين الربعي.

وشهد القطاع في المنطقة العديد من الإعلانات والصفقات في الفترة الأخيرة. حيث قام مكتب المراجعة الشرعية في البحرين مؤخرا باعتماد "EmplifAI"، أداة الثروة الإسلامية اللامركزية الإسلامية للنظام البيئي والتابعة لمحفظة الأصول الرقمية "MRHB"، من خلال اعتبارها متوافقة مع الشريعة الإسلامية.

في سبتمبر 2023، تم إطلاق عملة رقمية إسلامية رسمية "Islamic Coin" في كل من البورصات المركزية واللامركزية، مما يمثل علامة بارزة في التمويل الرقمي الإسلامي.

ما معنى المصطلح "الكريبتو الحلال"؟

في مقابلة خاصة مع "العربية.نت"، يقول رئيس مجلس إدارة شركة "مرحبا" (MRHB)، أول منصة لامركزية متوافقة مع الشريعة الإسلامية، خالد هولدار، إن تقنية "الويب 3" و"بلوكتشين" هي بمثابة تحول للاقتصاد العالمي وقطاع التمويل كما كانت الإنترنت قبل عقدين من الزمن. وبالتالي من المهم الاستحواذ على حصة "استباقية" في هذه السوق المستقبلي كمبتكرين ومبدعين.

"يجب أن تنشأ أنظمة بيئية تدعم المبادئ الأخلاقية والروحية من المجتمع".

وأوضح أن مصطلح "الكريبتو الحلال" هو مجرد تقنية مثل "بلوكتشين" وهي عادة تعتبر "محايدة". بينما الأصول أو الرموز هي التي تصنف إما بأنها حلال (مباح) أو حرام (محظور).

يشير "الكريبتو الحلال" إلى الأصول أو المنتجات الرقمية التي تتوافق مع المبادئ الإسلامية. "على سبيل المثال، لن تكون الرموز المميزة المرتبطة بالمقامرة أو المنتجات التي تدير أرباحًا من الفائدة (الربا) متوافقة مع الشريعة الإسلامية".

ما أهمية وجود عملة رقمية متوافقة مع الشريعة الإسلامية؟

تبلغ القيمة السوقية لقطاع التمويل الإسلامي حوالي 3 تريليونات دولار، ومن المتوقع أن تصل إلى 3.69 تريليون دولار بحلول نهاية 2024، بحسب تصريحات خاصة لـ"العربية.نت" من قبل المؤسس المشارك لـ"Islamic Coin" محمد الكاف الهاشمي، استنادا إلى تقرير لـ"البنك الإسلامي للتنمية".

تعتبر "إسلاميك كوين" أول عملة رقمية إسلامية متوافقة مع مبادئ الشريعة الإسلامية في سوق العملات المشفرة.

وأضاف: "هذه التوقعات واعدة جدا. المسلمون دقيقون للغاية، خاصة عندما يتعلق الأمر بالمال. أعلم أنه عندما يتعلق الأمر بالأمور المالية، فإنهم حذرون. بحال اعتمد 3 إلى 4% فقط من المجتمع الإسلامي العملة الرقمية المتوافقة مع الشريعة، فهذا سيجعلنا المشروع رقم واحد والعملة رقم واحد في السوق".

وأشار إلى أن المسلمين سيختارون استخدام المنتجات التي تتسم بالشفافية والمبنية على "البلوكتشين" والتي تعتبر أيضا موثوقة. "في المستقبل، سيستخدمون المزيد من التطبيقات اللامركزية".

استخدامات "إسلاميك كوين"

ويقول الهاشمي إن "إسلاميك كوين"، "ليست مجرد عملة رقمية".

"إنه نظام بيئي مالي شامل مصمم لخدمة العديد من حالات الاستخدام المتوافقة مع المبادئ والشريعة الإسلامية. نحن نعمل على إيجاد أدوات مالية إسلامية يمكن استخدامها في العالم اللامركزي".

وأوضح: "على سبيل المثال، تمثل الصكوك، والتي تعادل السندات في الشريعة الإسلامية، قيمة سوقية تزيد على 70 مليار دولار في دبي وحدها. ومن خلال رقمنة هذه الأدوات على سلسلة الكتل الخاصة بنا، يمكننا تحقيق كفاءة وشفافية لا مثيل لهما في هذا السوق الضخم. وبالمثل، يمكن تنفيذ اتفاقيات الاستثمار الإسلامية مثل المضاربة والمشاركة بطريقة متوافقة مع الشريعة الإسلامية."

تستطيع شركة "Islamic Coin" التحقق من الهوية والخصوصية في إطار الأنظمة الإسلامية، حيث يضمن نظام الهوية الرقمية المتوافق مع الشريعة الإسلامية في الشركة تحديد هوية المستخدم بشكل آمن ودقيق، وتعزيز الثقة والشفافية والمساءلة. كما تخطط أيضًا لميزة الهوية الرقمية الاختيارية للتبرعات وأموال الزكاة، مما يضمن الشفافية في المساهمات الخيرية.

كما أشار إلى أن الشركة تتعامل مع قضية الميراث "المثيرة للجدل" في كثير من الأحيان عبر العقود الذكية. "من خلال ترميز قواعد الميراث المتوافقة مع الشريعة الإسلامية، يمكننا أتمتة توزيع الأصول، وخفض عدد النزاعات والتعقيدات القانونية".

هولدار بدوره يقول أن شركته تهدف لتصبح شبيهة بمنصة "WeChat" الصينية في عالم "الويب 3 الحلال".

"يمكن محفظة الأصول الرقمية "Sahal" القيام بفحص حلال "مدمج"، لذا فإن الأصول والمنتجات والخدمات الوحيدة ستكون تمت مراجعتها داخليًا من قبل فريق من المتخصصين بالشريعة وأيضا تم تدقيقها خارجيًا لمنتجات محددة.

وأوضح أن المحفظة تعمل على بيتكوين والإثيريوم وخمس سلاسل كتل أخرى. ولا تمتلك المحفظة أي أصول للعملاء، فهي تعتبر "non-custodial"، حيث أشار أن الشركة تعمل مع أمناء المحافظ المنظمين لتقديم هذه الخدمة في المستقبل.

التوقعات حول مستقبل الصناعة في المنطقة

كشف هولدار، في مقابلته مع "العربية.نت"، أن منصته قد شهدت 300 ألف عملية تنزيل للتطبيق حتى الآن على نظامي التشغيل "أبل" و"أندرويد" خلال 18 شهرًا. يقوم مجتمع "MRHB" بإجراء أكثر من مليون معاملة شهريًا، وهذا "يثبت أن الشباب المسلمين نشطون جدًا في مجال العملات المشفرة ويريدون إجراء أنشطتهم في مجال "البلوكتشين الحلال".

أما الهاشمي فيقول أنه تم تصميم العملة الإسلامية مع مراعاة المجتمع الإسلامي في جوهرها، ولكن الهدف هو انتشارها بشكل أوسع من نطاق المجتمع الإسلامي. وفي حين أن المشروع يتوافق مع مبادئ الشريعة الإسلامية، ويجذب سكان العالم المسلمين الذين يبلغ عددهم حوالي 1.9 مليار نسمة، فإن إطاره الأخلاقي والشفافية هو أمر ذو جاذبية عالمية.

وأضاف أن "مستقبل التمويل الرقمي الإسلامي والعملات المشفرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا واعد بشكل لا يصدق. وكانت هذه المنطقة رائدة في مجال الخدمات المصرفية الإسلامية، حيث تبلغ قيمة الأصول المتوافقة مع الشريعة الإسلامية أكثر من 2 تريليون دولار".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.