الشرق الأوسط

إسرائيل توقف حسابات مشفرة لـ"حماس".. وضبابية تسيطر على العملات الرقمية

"بيتكوين" هبطت دون 27 ألف دولار

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

تراجعت العملة المشفرة بيتكوين بحوالي 1% خلال الـ24 ساعة الماضية، ليتم تداولها بما قرب 27 ألف دولار صباح اليوم الخميس، حيث أدت السيناريوهات المتفاقمة في الصراع بين حماس وإسرائيل إلى زعزعة ثقة المستثمرين في الأصول الأكثر خطورة.

تأتي هذه التراجعات بالتزامن مع تقارير إخبارية محلية تشير إلى إيقاف الشرطة الإسرائيلية حسابات العملات المشفرة المرتبطة بحركة حماس.

لعبت الجهود التعاونية بين القسم الرقمي في "لاهاف 433" التابع للشرطة الإسرائيلية، ووزارة الدفاع في البلاد، وقطاعات الاستخبارات، ومنصة العملات المشفرة "باينانس"، دورًا حاسمًا في تحديد الحسابات المحددة التابعة لحماس. ويشير التقرير أيضًا إلى أن الأموال التي تم الاستيلاء عليها من هذه الحسابات سيتم توجيهها إلى خزائن إسرائيل الوطنية.

في أعقاب تصاعد التوترات بين حماس وإسرائيل، برزت العملات المشفرة المدعومة بالذهب كأكبر الرابحين بين 100 عملة مشفرة رائدة من حيث القيمة السوقية. ويرتبط هذا الارتفاع في القيمة ارتباطًا مباشرًا بارتفاع سعر الذهب، الذي شهد ارتفاعًا بسبب الصراع الأخير.

من بين الرابحين البارزين "Tether Gold" و"Monero XMR" و"PAX Gold"، التي حققت جميعها مكاسب.

وفي نفس الإطار المتعلق بملف العملات المشفرة وعلاقتها بالحرب الحالية ما بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل، قام المتداولون في إسرائيل بالكشف عن مبادرة جديدة لمساعدة تل أبيب في مجال التشفير، بقيادة شخصيات مؤثرة.

قدمت "Crypto Aid Israel" محفظة رقمية متعددة الاستخدامات لقبول المساهمات في العملات المشفرة المختلفة، مثل بيتكوين وإيثيريوم و"USDT" و"USDC".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.