تسلا

"تسلا" تكشف عن تحقيقات لوزارة العدل الأميركية بشأن أنظمة سياراتها

بعضها يتعلق بنظام القيادة الذاتية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

في تقرير مالي للربع الثالث صدر يوم الاثنين، كشفت شركة تسلا أن وزارة العدل الأميركية تجري تحقيقات، وأصدرت مذكرات استدعاء في بعض الحالات لشركة صناعة السيارات الكهربائية التابعة لإيلون ماسك بسبب مشكلات في أنظمة مساعدة السائق التي يتم تسويقها على أنها طيار آلي أو نظام للقيادة الذاتية الكاملة تحت اسم "FSD"، بالإضافة إلى مواصفات؛ نطاق السيارات الكهربائية للشركة؛ وكذلك "المنافع الشخصية والأطراف ذات العلاقة" و"قرارات الموظفين" في الشركة.

ولم يتم إدراج الأطراف ذات الصلة المحددة في الملف. ويشير المصطلح عموماً إلى المديرين التنفيذيين للشركة ومديريها وكبار المساهمين وأحياناً إلى الشركات الأخرى التي يمتلكونها.

وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال في أغسطس/آب أن المدعين الفيدراليين يحققون فيما إذا كانت تسلا استخدمت أموال الشركة لتصميم وبناء "مشروع بيت زجاجي" لصالح ماسك. وفي العام الماضي، ذكرت وكالة رويترز أن تحقيقاً جنائياً فيدرالياً جارٍ فيما يتعلق بادعاءات شركة تسلا بأن سياراتها كانت ذاتية القيادة.

وأفادت رويترز، وكشف بحث أجرته شركة "Recurrent" وآخرون، أن سيارات تسلا تفشل في كثير من الأحيان في تحقيق المسافة المقطوعة المذكورة في تقديرات النطاق والموضحة على شاشات العرض داخل السيارة.

وفي ملف يوم الاثنين، كشفت تسلا أيضاً أن خرق البيانات في الشركة أدى إلى رفع العديد من الدعاوى القضائية الجماعية والفردية المحتملة ضدها. وكتبت تسلا في كشفها: "أفادت إحدى وسائل الإعلام الأجنبية أنها حصلت على بعض البيانات المختلسة". يبدو أن هذا يشير إلى "Handelsblatt"، وهو منفذ إخباري ألماني، أبلغ عن 100 غيغابايت من "ملفات تسلا" المسربة في مايو/أيار من هذا العام بما في ذلك آلاف شكاوى العملاء فيما يتعلق بميزات مساعدة السائق في تسلا.

يبدو أن التدقيق التنظيمي على مستوى الولاية والمستوى الفيدرالي لشركة تسلا وشركاته الأخرى، ألهم ماسك للدعوة إلى "إلغاء القيود التنظيمية الشاملة" خلال عطلة نهاية الأسبوع. يشغل ماسك أيضاً منصب الرئيس التنفيذي لشركة SpaceX، ويمتلك ويدير شركة X Corp، المعروفة سابقاً باسم تويتر، كرئيس تنفيذي للتكنولوجيا، من بين مشاريع أخرى.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة