تسلا

"تسلا" تفقد 32 مليار دولار من قيمتها في يوم واحد.. ما علاقة "باناسونيك"؟

انخفض السهم بنسبة 5% يوم الاثنين و16% منذ إعلان نتائج الربع الثالث

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

انخفضت أسهم شركة صناعة السيارات الكهربائية تسلا بنسبة 5% تقريباً يوم الاثنين بعد أنباء مفادها أن باناسونيك، الشريك والمورد منذ فترة طويلة لشركة تصنيع السيارات الكهربائية، خفضت إنتاج خلايا البطارية في اليابان خلال الفترة المنتهية في سبتمبر 2023.

وتصدرت "تسلا" قائمة الشركات العالمية الأكبر خسارة في القيمة يوم الاثنين بإجمالي 32 مليار دولار.

وأثارت التحديثات مخاوف المستثمرين بشأن تراجع الطلب على المركبات الكهربائية، خاصة المركبات الكهربائية ذات الأسعار الأعلى التي قد لا تكون مؤهلة للحصول على إعفاءات ضريبية أو حوافز أخرى من البرامج الحكومية داخل وخارج الولايات المتحدة. وقد تم استخدام خلايا باناسونيك في طراز تسلا الأقدم والأعلى سعراً.

وخلال مكالمة أرباح الربع الثالث لشركة تسلا في 18 أكتوبر، حذر الرئيس التنفيذي إيلون ماسك، المساهمين من أن أسعار الفائدة تضغط على الشركة لإبقاء أسعار سياراتها الكهربائية منخفضة ويمكن أن تعيق قدرة المستهلكين على شراء أو تقسيط شراء المركبات الكهربائية في المستقبل.

كما قال ماسك مراراً وتكراراً إن شركة تسلا تواجه تحديات خطيرة مع بدء إنتاج سيارتها Cybertruck التي طال انتظارها.

انخفضت الأسهم بأكثر من 18% منذ مكالمة الأرباح تلك. وحقق البائعون على المكشوف في شركة تسلا 3 مليارات دولار منذ ذلك التاريخ وحتى إغلاق يوم الجمعة، وفقاً لبيانات من شركة Ortex، وهي شركة خدمات معلومات مالية مقرها لندن.

وكتب توني ساكوناغي من برنشتاين في مذكرة صدرت يوم الاثنين أن شركته تتوقع أن تشهد تسلا "هوامش أقل ومخيبة للآمال على مستوى الأحجام" في السنة المالية 2024. ولدى برنشتاين سعر مستهدف يبلغ 150 دولاراً لأسهم تسلا حالياً.

في حين يتوقع الشارع أن تصل تسلا إلى 2.3 مليون سيارة يتم تسليمها في العام المقبل، بزيادة قدرها حوالي 500000 على أساس سنوي، كتب ساكوناغي: "لدفع نمو 500 ألف وحدة هذا العام، اضطرت تسلا إلى خفض الأسعار بنسبة 16% تقريباً، مما ضغط على هوامش التشغيل الإجمالية". بمقدار 750 نقطة أساس. لا يزال من غير الواضح ما إذا كانت شركة تسلا قادرة على خفض الأسعار بدرجة كافية لتحقيق مرونة كافية في الطلب دون احتمال أن تصبح التدفقات النقدية الحرة سلبية". ويعتقد أن شركة تسلا قد تضطر إلى توجيه عمليات التسليم دون المستوى المتفق عليه في العام المقبل ومواجهة هوامش ربح أقل.

وتتوقع برنشتاين، مع وجهة نظرها الهبوطية لشركة تسلا، 2.15 مليون عملية تسليم من تسلا في العام المقبل مع ربحية للسهم الواحد تبلغ 2.59 دولار مقارنة بوجهة النظر المتفق عليها البالغة 2.3 مليون عملية تسليم وأرباح للسهم الواحد تبلغ 3.30 دولار.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.