خاص

"أمازون" تدرس استخدام شاحنات التوصيل الكهربائية في السعودية

عبر التعاون مع شركة "ريفيان" الأميركية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

تعتزم شركة "أمازون" العالمية، عملاق التجارة الإلكترونية، استخدام الشاحنات الكهربائية في عمليات توصيل الطلبات بالسوق السعودية خلال السبع سنوات المقبلة ،من خلال شركة "ريفيان" الأميركية المدعومة من أمازون.

وقال مصدر من "أمازون" لـ" العربية Business" إن الشركة لديها خطة طموحة للقضاء على انبعاثات الكربون في كل عملياتها في جميع الدول التي تعمل بها حول العالم، وتنوي تعميم تجربة التوصيل بالشاحنات الكهربائية.

وأضاف أن الشركة تنوى البدء في استخدام الشاحنات الكهربية للتوصيل في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية وستكون من أوائل الدول العربية التي تعمل بها تلك السيارات نظرا للتطور الكبير الذي حققته المملكة في مجال البنية التحتية والتحول للطاقة المتجددة، فضلا عن اقتحامها سوق صناعة السيارات الكهربية بقوة خلال الفترة الأخيرة.

وتعمل "أمازون" في خمس دول عربية هي السعودية، ومصر، والأردن، والمغرب ،والإمارات، واستحوذت الشركة على "سوق.كوم" بالسعودية عام 2017.

وبدأت الشركة استخدام 10 آلاف سيارة كهربائية بالتعاون مع شركة "ريفيان" المالكة للسيارة الكهربائية لتوصيل الطلبات داخل الولايات المتحدة الأميركية، وتستهدف الشركة الوصول إلى 100 ألف سيارة توصيل كهربائية من شركة "ريفيان" على مستوى العالم بحلول عام 2030، بحسب تصريحات الشركة خلال مؤتمرها السنوي بمدينة سياتل بالولايات المتحدة يوم 17 أكتوبر الماضي.

وأعلنت "أمازون" العام الماضي أنها تخطط لاستثمار أكثر من مليار يورو لتحويل مركباتها في أوروبا إلى السيارات ذات الانبعاثات الصفرية خلال السنوات الخمس المقبلة.

واستحوذت شركة "أمازون" على حصة في شركة "ريفيان" عام 2019، وتعد أكبر مساهم فيها وتليها "جميل لإدارة الاستثمار (JIMCO)"، ذراع الاستثمار العالمي لعائلة جميل.

وفي نوفمبر 2022، أطلقت السعودية شركة "سير" كأول علامة تجارية سعودية لصناعة السيارات الكهربائية في المملكة.

وفي سبتمبر الماضي افتتحت شركة لوسيد موتورز مصنعها داخل السعودية، ضمن جهود المملكة لتصبح ضمن أكبر 5 دول منتجة ومصدرة للسيارات الكهربائية في العالم.

وأعلنت "أمازون" يوم 27 أكتوبر الماضي عن تضاعف أرباحها الصافية ثلاث مرات لتصل إلى 9.9 مليار دولار في الربع الثالث من العام الحالي، بفضل أداء منصتها وشبكة التوصيل التي تديرها، لكن أعمالها في مجال الحوسبة السحابية تبدو مهددة بشكل متزايد بسبب صعود منافستها "مايكروسوفت".

وتجاوزت أرباح الشركة توقعات المحللين بمقدار 3 مليارات دولار، وفي المجمل، حققت المجموعة العملاقة في مجال التجارة الإلكترونية مبيعات بقيمة 143 مليار دولار (+13%)، وهو رقم أعلى أيضاً من التوقعات، بحسب بيان النتائج الصادر عن "أمازون".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.