اقتصاد الصين

خبير للعربية: التوترات الجيوسياسية تعمق معاناة النقل البحري

انكماش الاقتصاد الصيني يضغط على القطاع

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قال الخبير السعودي في التجارة الدولية الدكتور فواز العلمي، إن قطاع النقل البحري يشكل نحو 90% من تبادل البضائع عالمياً، وهذه الحصة الكبيرة تعاني الآن من تحديات متعددة بسبب الضبابية الاقتصادية وتراجع النمو لدى اللاعبين الكبار في الاقتصاد العالمي، وما يشهده العالم من توترات.

وأضاف العلمي في مقابلة مع "العربية Business" أن الاقتصاد الصيني بحجمه الكبير يعاني الآن من تحيدات على مستويات متعددة، نتيجة انخفاض مبيعات التجزئة وتراجع الاستهلاك، بحيث انخفضت واردات بكين بنسبة 12.5%، كما أن ضعف الطلب الخارجي على المنتجات الصينية، أثر أيضاً على قطاع النقل البحري.

وتابع: التضخم في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، وما نشهده من التوترات الجيوسياسية والأمنية في العالم، كل ذلك انعكاس على التجارة الدولية وأدى أيضاً إلى معاناة النقل البحري، وسلاسل الإمداد.

يشار إلى أن تقريراً حديثاً أظهر بعض التباطؤ في التجارة العالمية وضعف الطلب في التأثير على كبرى شركات الشحن العالمية، حيث أعلنت مجموعة "Maersk" عن انخفاض حاد في أرباح وإيرادات الربع الثالث، كاشفة أنها تعتزم إلغاء نحو 10 آلاف وظيفة في خطوة تهدف لمواجهة ارتفاع التكاليف وضعف الأسعار.

وكانت شركة Maersk قد حذرت في وقت سابق من انكماش طويل في التجارة العالمية، مشيرة إلى أن ضعف الطلب لا يزال يعيق النشاط الاقتصادي بعد سنوات من صدمات الإمدادات. وتوقعت الشركة انخفاض الطلب العالمي على الحاويات بنسبة 1% إلى 4% هذا العام.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.