أزمة الغذاء

قطاع المنتجات العضوية في الشرق الأوسط ينمو بشكل ملحوظ

مع نمو استهلاك وزيادة الوعي الصحي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

شهد قطاع المنتجات العضوية في الشرق الأوسط تطورا ملحوظا في السنوات الأخيرة مع زيادة استهلاك الأغذية العضوية والمشروبات بنسبة تزيد على 60% في السنوات الخمس الماضية، بحسب المعرض السعودي الدولي للمنتجات العضوية، وهو ما يعكس تنامي الوعي والاهتمام بهذا النوع من المنتجات.

يُسهم النمو السكاني المستمر والزيادة في مستويات الدخل، إلى جانب تغير العادات الغذائية ونمو السياحة، في تعزيز هذا الاتجاه، مما يوفر فرصاً واسعة لتسويق هذه المنتجات واستيرادها في المنطقة.

كما يُتوقع لسوق الزراعة في المنطقة أن تسجل معدل نمو سنوي مركب قدره 5.7%، مدعوماً بالتنوع البيئي والزراعي الذي تتميز به المنطقة، والتي تشمل 14 دولة، مع تعداد سكاني يقدر بـ 486.1 مليون نسمة، منهم حوالي 165.3 مليون يعيشون في المناطق الريفية ويعتمدون بشكل كبير على الزراعة، وذلك بناء على دراسة لـ"Mordor Intelligence".

أبرز القطاعات الصاعدة في السوق العضوية هو قطاع المنتجات الغذائية المعبأة العضوية، والتي شهدت نمواً بنسبة 7.7% في العام 2021، بحسب المنظمة "Soil Association"، وهو ما يعزى جزئياً إلى الزيادة في الطلب على منتجات الألبان العضوية التي تشكل أكثر من ثلث السوق. كما توجد توقعات بأن يصل سوق المشروبات العضوية في الشرق الأوسط إلى 15.07 مليار دولار بحلول عام 2023، بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 13.59% منذ عام 2018.

وتعتبر الإمارات العربية المتحدة نقطة تجارية مهمة في هذا المجال، حيث أصبحت دبي ثالث أكبر مُعاد تصدير في العالم للمنتجات العضوية والطبيعية، مستفيدة أيضا من السوق المتنامي للتجارة الإلكترونية الذي يقدم فرصاً للمستوردين لبيع منتجاتهم العضوية والطبيعية عبر الإنترنت.

وتستضيف دبي معرض الشرق الأوسط للمنتجات العضوية والطبيعية في ديسمبر 2023.

مع تزايد الوعي الصحي والبيئي، يستمر سوق المنتجات العضوية في السعودية بالنمو، حيث بلغت قيمته 54.2 مليون دولار أميركي في عام 2021، مع توقعات بأن يصل إلى 73.2 مليون دولار بحلول عام 2025، بحسب بيانات من موقع "Organic Trade Association" استنادا إلى "Euromonitor".

يُعزى جزء من هذا النمو إلى الطلب المتزايد على الأغذية العضوية المعبأة، وخاصة غذاء الأطفال العضوي، الذي يشكل تقريباً نصف السوق وشهد زيادة بنسبة 3.8% في العام 2021.

وقد أدى تفشي جائحة كوفيد-19 وزيادة الوعي الصحي، مما ساهم في ارتفاع الطلب على المواد الغذائية العضوية وتوسع توزيعها في المتاجر.

تشير التوقعات إلى نمو مركب سنوي بنسبة 6.8% من 2022 إلى 2025 للأغذية والمشروبات العضوية، مع زيادة الاستثمارات في هذا القطاع وتعزيز مفهوم "صُنع في السعودية"، مما يعزز مكانة الإنتاج المحلي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.