خاص

مسؤول للعربية: أسعار السيارات في مصر ارتفعت والمبيعات تراجعت لعدة أسباب

تقييم العملة في قطاع السيارات يتفاوت حاليا لأنه لم يصبح العامل الوحيد المؤثر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

قال رئيس شركة السبع أوتوموتيف وعضو شعبة السيارات باتحاد الغرف التجارية علاء السبع، إن مبيعات السيارات في مصر هبطت بنسبة 62% على أساس سنوي في التسعة أشهر الأولى من العام الحالي، بسبب تغير سعر الصرف.

وأضاف السبع في مقابلة مع "العربية Business"، أن تقييم العملة في قطاع السيارات يتفاوت حاليا لأنه لم يصبح العامل الوحيد المؤثر، ولكن هناك تأثيرات أخرى مثل قلة المعروض ومدة التمويل، وفتح الاعتمادات مع البنوك ونموذج 4.

وأشار السبع، إلى أن مبادرة تيسير استيراد المصريين بالخارج للسيارات لم تؤثر حتى الآن لأن الكميات التي دخلت عبر هذه المبادرة صغيرة جدا، حيث قام المشترون بدفع الرسوم ولكن لم يشترون السيارة مستفيدين من مهلة الشراء خلال 5 سنوات، أو التمهل في اختيار ماركة السيارة.

وأوضح أن المبالغ التي تم جمعها ضمن المبادرة وصلت إلى 900 مليون دولار في المرحلة التي انتهت مايو الماضي، فيما توقع أن تحقق المرحلة الحالية التي مدها 3 أشهر أن تسجل نفس القيمة.

وكشف السبع أن اتفاقيات تصنيع السيارات مفيدة للمستثمر بحالة عدم تعطل الإنتاج.

اتفاقيات شراكة

ويوقع المجلس الأعلى لصناعة السيارات في مصر، خلال أيام، اتفاقيات شراكة مع 4 شركات للانضمام إلى برنامج تنمية صناعة السيارات وبدء تصنيع السيارات محليا.

كما يستعد المجلس للإعلان عن إطلاق المنصة الإلكترونية للبرنامج الوطنى لتنمية صناعة السيارات.

وقال المستشار سامح الخِشِن، المتحدث الرسمى لرئاسة مجلس الوزراء، إن اجتماع المجلس الأعلى للسيارات شهد عرض الموقف التنفيذى للمرحلة الأولى لميكنة البرنامج الوطني لتنمية صناعة السيارات وجاهزية اعتمادها.

وتتضمن المرحلة الأولى تسجيل المصانع وشركات السيارات وربط شركات السيارات مع المصانع ووتعريف الطرازات وربط الموردين المحليين بالطراز محل التصنيع من خلال البرنامج.

كما وجّه مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء المصري، بسرعة الانتهاء من عدد من المحفزات لصناعة السيارات الكهربائية فى مصر، بما يسهم فى جذب شركات تصنيع السيارات الكهربائية، ويتفق مع خطط مواجهة التغيرات المناخية.

وكلّف بأن يتم عرض بعض الإجراءات والقرارات المحددة فى الاجتماع القادم للمجلس الأعلى لصناعة السيارات، والتى تسهم أيضًا فى الحد من استقدام السيارات التى تعمل بالوقود الأحفورى لمصلحة السيارات الكهربائية، مؤكدا ضرورة أن تكون هناك محفزات واضحة لتصنيع واستخدام السيارات الكهربائية فى مصر بوجه عام.

مبيعات السيارات

من ناحية أخرى كشف أحدث تقرير صادر عن مجلس معلومات سوق السيارات، عن تراجع مختلف مبيعات المركبات بنحو 62% خلال الشهور التسعة الأولى من العام الجاري، إلى نحو 61 ألف سيارة.

وخسر قطاع الركوب نحو 61%، لتتوقف عصب مبيعات سوق السيارات المصرية عند 45 ألف و917 وحدة، تم بيعها على أساس سنوي، بدلا من 117 ألف و47 عربة.

وسجل قطاع الأتوبيسات هبوطا نسبته 56.6% منذ بداية العام وحتى الآن، بعدما باع 5 آلاف و732 وحدة، مقارنة مع 13 ألف و213 عربة تم بيعها في الفترة المذكورة من العام الماضي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.