ثروات

وفاة ملياردير الساعات السويسرية بعد أشهر من بيع أعماله لشركة "رولكس"

باع الساعات والمجوهرات للمشاهير ولم يكن تحت الأضواء طيلة حياته

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

توفي يورغ جي بوشرر، الملياردير من الجيل الثالث لواحدة من أكثر شركات بيع الساعات والمجوهرات تميزاً في العالم، بعد أشهر قليلة من موافقته على بيع الشركة إلى رولكس، عن عمر يناهز 87 عاماً.

وتوفي الوريث السري وراء المحلات الفاخرة التي تحمل اسمه يوم الاثنين، وفقاً لمتحدث باسم الشركة، الذي رفض تقديم مزيد من التفاصيل.

وافق "بوشرر" على بيع شركة "Bucherer AG" إلى شركة "رولكس" في أغسطس، وهي خطوة أذهلت عالم بيع الساعات الراقية بالتجزئة. كانت الشركة التي بدأها جده تبيع ساعات باهظة الثمن وأحجاراً كريمة متلألئة للأثرياء والمشاهير العالميين لأكثر من قرن.

ولم تكشف الشركتان عن شروط صفقتهما التي بموجبها ظل بوشرر الرئيس الفخري لمتاجر التجزئة. كان الوصول إلى تقدير صعباً نظراً لأن أياً من الشركات التي يوجد مقرها في سويسرا لم تنشر نتائجها المالية.

القرار الذي اتخذه بوشرر، الثمانيني، بالتخلص من الشركة العائلية التي كان يحتفظ بها عن كثب لصالح شريكه الأكثر أهمية، فاجأ الصناعة جزئياً بسبب السرية الشديدة المحيطة به وبالشركتين، اللتين كان تاريخهما متشابكاً بشكل وثيق لعقود من الزمن.

وفي بيان حول الاتفاقية، قالت رولكس إن اختيار يورغ بوشرر تم "في غياب أحفاد مباشرين".

ويتطلب الاتفاق موافقة السلطات، وليس من الواضح ما إذا كان قد تم الانتهاء منه أم لا. كما أنه من غير الواضح ما خطط بوشرر لفعله بعائدات البيع. واكتفى متحدث باسم الشركة في ذلك الوقت بالقول إن شركة بوشرر "كانت دائماً شركة سرية للغاية.

وضعت اتفاقية البيع نهاية لسيطرة الأسرة الحاكمة على موردي المجوهرات والساعات ذات العلامات التجارية باهظة الثمن، بما في ذلك رولكس، وكارل إف بوشرر، وشوبارد، وبلانبان.

وتعود جذور أعمال بوشرر إلى عام 1888 عندما افتتح رجل الأعمال كارل فريدريش بوشرر وزوجته لويز متجراً في لوسيرن، وفقاً لموقع الشركة على الإنترنت.

انضم ابناهما إرنست وكارل إدوارد إلى الشركة في أوائل العشرينيات من القرن الماضي، حيث توصل إرنست إلى اتفاق مع مؤسس رولكس هانز ويلسدورف في عام 1924 لإضافة العلامة التجارية إلى خط إنتاجها. أنشأ ويلسدورف، المولود في ألمانيا، مؤسسة مقرها جنيف باسمه في عام 1945، والتي استحوذت على ملكية رولكس، وفقاً لموقع الشركة على الإنترنت. توفي عام 1960 ولم يكن له أي نسل مباشر.

وفي شركة بوشرر، تولى الجيل الثالث يورغ الإدارة في عام 1977 وقاد توسعها، ووصل إلى النمسا في الثمانينيات ومن ثم إلى ألمانيا بعد عقد من الزمن. افتتحت بوشرر متجراً رئيسياً في باريس عام 2013 كما توسعت فروع الشركة أيضاً إلى لندن وكوبنهاغن والولايات المتحدة.

لم يُعرف عن يورغ بوشرر أنه أجرى مقابلة إعلامية ولم يتم ذكره إلا لفترة وجيزة على موقع الشركة الإلكتروني. يُدرجه ملف شركة فرنسية على أنه مواطن سويسري.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.